03:59 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت جزيرة بالي الإندونيسية، أمس الجمعة، غزوا مخيفا من جانب قرود المكاك الجائعة على منازل السكان بحثا عن الطعام.

    وكانت قرود بالي الجائعة تعتمد عادة على الوجبات الخفيفة التي يجلبها السياح لهم، مثل الموز والفول السوداني، والتي تم حرمانه منها ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

     وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا للقرود وهي تداهم منازل السكان المحليين للحصول على الطعام.

    وقال القرويون في محمية سانجه إن الحيوانات كانت تنتقل من ملاذها غابة سانغه للقردة إلى أسطح المنازل، من أجل خطف الطعام من داخل المنازل، حسبما ذكر التقرير.

    وأعرب أحد القرويين، ساسكارا جوستو أليت، لوكالة "أسوشيتد برس" للأنباء عن مخاوفه من أن "تتحول القردة الجائعة إلى شريرة وعدائية".

    وذكرت "أسوشيتد برس" أن السياحة هي المصدر الرئيسي للدخل لسكان بالي، لكن في شهر يوليو/ تموز، حظرت إندونيسيا جميع المسافرين الأجانب من دخول الجزيرة.

    وقال مدير عمليات محمية سانجه، مايد ماهون: "هذا الوباء المطول يفوق توقعاتنا، لقد أصبح غذاء القرود يمثل مشكلة".

    وتعد محمية سانغه وجهة سفر شهيرة في إندونيسيا، وموطنا لنحو 600 قرد.

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    قرود تفجع أم هندية بخطف طفلتيها وقتل إحداهما
    السفير الفرنسي يلتقي القرود في السعودية
    "حرب شوارع" بين المئات من القرود في تايلند... فيديو
    علماء يكشفون قدرات اجتماعية فريدة لدى القرود
    قرود تنتشر في منطقة سكنية بمصر تثير الذعر بين المواطنين... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook