07:31 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، أن الأزمة في أفغانستان أثبتت أن حضور الولايات المتحدة في البلاد لم يساهم في توفير الأمن هناك.

    طهران - سبوتنيك. وقال رئيسي في لقاء على التلفزيون الإيراني: "قضية أفغانستان أثبتت أن حضور أمريكا لم يكن مساعدا في توفير الأمن"، مضيفا أن "أي صلح أو استتباب للأمن والاستقرار في أفغانستان دون تدخل أجنبي نرحب به".

    وأكد الرئيس الإيراني أن "الأمن في أفغانستان جزء من أمننا وليس فقط أفغانستان بل جميع دول الجوار".

    ومؤخراً، اعتبر الرئيس الإيراني، أن الانسحاب الأمريكي من أفغانستان هزيمة، يجب أن تشكل فرصة لتحقيق سلام مستدام لدى أفغانستان.

    وأصدر الرئيس الإيراني أوامره إلى المجلس الأعلى للأمن القومي ووزارة الخارجية، لمراقبة التطورات الأفغانية عن كثب؛ وتعهد بأن تبذل بلاده جهوداً لضمان الاستقرار في أفغانستان.

    وبسطت حركة طالبان [المحظورة في روسيا] سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت يوم 15 آب/أغسطس الجاري على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى الإمارات.

    **يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    إيران: دخول أمريكا إلى أفغانستان مأساة وانسحابها فضيحة
    إيران: نحن لا نتعرض للتهديد أبدا من قبل أفغانستان وشعبها
    إيران: مستعدون لاستضافة اجتماع جيران أفغانستان
    بكين: على الصين وإيران الإضطلاع بدور بناء في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook