06:22 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأحد، إن بلاده ستنقل سفارتها من أفغانستان إلى الدوحة، في أحدث إشارة على تحول الدبلوماسيين الغربيين إلى خارج البلد المضطرب في أعقاب استيلاء حركة طالبان (المحظورة في روسيا) على السلطة.

    أشارت دول أوروبية عدة، سابقا، ممن أغلقوا بعثاتهم في كابول، إلى أنهم قد يستخدمون الدولة الخليجية كمركز خارجي لعلاقاتهم الدبلوماسية مع أفغانستان، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

    وقال دي مايو في مكالمة فيديو من الدوحة، وجهها إلى رجال أعمال وسياسيين: "سألتقي اليوم بأمير قطر، ثم بوزير الخارجية لأننا نعتزم نقل السفارة التي كانت لدينا في كابول إلى الدوحة".

    وأضاف الوزير الإيطالي: "أصبحت قطر مركز العلاقات الدبلوماسية في ما يتعلق بهذه الحكومة الأفغانية التي يتم تشكيلها".

    تحول العديد من الدبلوماسيين إلى الدولة الخليجية، التي تستضيف المكتب السياسي لطالبان منذ 2013، بعد عمليات الإجلاء من العاصمة الأفغانية في الشهر الماضي.

    في الوقت نفسه، أبقت الصين وإيران وباكستان وروسيا وتركيا سفاراتها في العاصمة الأفغانية مفتوحة، مما زاد من فرصها للتأثير بشكل مباشر على حكومة جديدة.

    علقت الولايات المتحدة الأمريكية عمل سفارتها في كابول في 31 أغسطس/ آب، بعد يوم من استكمال واشنطن انسحاب قواتها من أفغانستان، منهية 20 عاما من الحرب التي بلغت ذروتها بعودة حركة طالبان المتشددة إلى السلطة.

    انظر أيضا:

    "السبع الكبار" تعقد اجتماعا بمشاركة روسيا والصين حول أفغانستان
    رئيس الأركان الأمريكي يتوقع اندلاع حرب أهلية في أفغانستان
    قاليباف: الهروب المذل لأمريكا من أفغانستان مثال على أفول قوتها الدولية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook