01:59 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    كشفت أحدث إحصائية للسكان في إسرائيل، اليوم الأحد، عن وصول العدد الإجمالي لسكان الدولة إلى 9.391 مليون نسمة، من بينهم 1.98 مليون عربي.

    القدس - سبوتنيك. وبحسب الإحصائية، التي أعلنتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية عشية "رأس السنة العبرية"، فإن "عدد السكان اليهود في إسرائيل يبلغ 6.943 مليون نسمة يشكلون 74 بالمئة من السكان".

    فيما يبلغ عدد السكان العرب 1.98 مليون نسمة يشكلون 21 بالمئة، و446 ألفا يشكلون 5 بالمئة من المجموع الكلي للسكان ليسوا عربا ولا يهودا.

    وتوقعت الإحصائية أن يبلغ عدد سكان إسرائيل 15 مليونا، في عام 2024؛ وأن يرتفع العدد إلى عشرين مليونا، مع نهاية عام 2048. وتشمل هذه الإحصائية كل من يعيش في إسرائيل ويحمل بطاقة هويتها، بمن فيهم الفلسطينيين المقدسيين.

    وأشارت البيانات إلى أن فرنسا هي ثالث دولة في العالم من حيث عدد اليهود، حيث تضم 446 ألف يهوديا؛ تليها كندا بـ393.5 ألفا، ثم بريطانيا التي يعيش فيها 292 ألف يهوديا.

    وتأتي بعد ذلك الأرجنتين بـ175 ألفا، ثم روسيا التي تضم 150 ألفا، فألمانيا وأستراليا وتضم كل منهما 118 ألف يهوديا، والبرازيل 91500، وجنوب أفريقيا  بـ52 ألفا.

    ويعيش نحو 27 ألف يهوديا في دول عربية وإسلامية، منهم حوالي 14500 في تركيا، ونحو 9500 في إيران، و2000 تقريبا في المغرب وما يقرب من ألف في تونس.

    وأوضح التقرير أن الدول التي يبلغ عدد سكانها اليهود حوالي 500 أو أقل تشمل: الإمارات العربية المتحدة، السلفادور، جزر البهاما، البحرين، بربادوس، جامايكا، جمهورية الدومينيكان، كوبا، بوليفيا، سورينام، مالطا، سلوفينيا، قبرص، ألبانيا.

    كما تضم أيضا البوسنة، مقدونيا الشمالية، أرمينيا، طاجيكستان، تركمانستان، قيرغيزستان، إندونيسيا، كوريا الجنوبية، الفلبين، تايوان، تايلاند، بوتسوانا، زيمبابوي، مدغشقر، مصر، نيجيريا، ناميبيا، الكونغو، كينيا، اليمن.

    ** تابع أخبار إسرائيل اليوم مع سبوتنيك

    انظر أيضا:

    المحكمة الإسرائيلية العليا تقضي بعدم أحقية يهود المغرب في التعويضات
    رئيس وزراء إسرائيل يلتقي مدير منظمة "إيباك"اليهودية الأمريكية في واشنطن
    "يهودي لدي سؤال".. لافتة حلقت في سماء الولايات المتحدة... اتضح لاحقا أنها عرض زواج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook