18:07 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتل المتحدث باسم "جبهة المقاومة الأفغانية" في ولاية بنجشير، فهيم دشتي، خلال مواجهات مع حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا).

    كابول - سبوتنيك. وأكدت مصادر في "جبهة المقاومة الأفغانية"، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد "مقتل فهيم دشتي، متحدث الحركة، والقيادي البارز بها".

    وأصبح إقليم بنجشير الذي يقع قرب العاصمة كابول ملاذا لآلاف الأشخاص الذين يريدون الانضمام إلى حركة المقاومة بقيادة أحمد مسعود، نجل الزعيم الأفغاني الراحل أحمد شاه مسعود، الذي حذر حركة "طالبان" مؤخرا من دخول ولاية بنجشير، مسقط رأس عائلته ومحل تواجده الحالي، مؤكدا أنه يحظى بدعم قوات من الحكومة السابقة والأهالي.

    وأعلنت "جبهة المقاومة" في ولاية بنجشير اليوم الأحد، استعدادها لمواصلة المفاوضات مع حركة "طالبان" بعد ساعات من إعلان الأخيرة اقترابها من السيطرة على عاصمة الولاية.

    يذكر أنه في 15 أغسطس/ آب الماضي، استطاعت حركة طالبان السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، دون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، بعدها توالى سقوط الولايات الأفغانية بيد الحركة وتمكن مقاتلوها من دخول القصر الرئاسي في كابول بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات التي قالت إنها استضافته لأسباب إنسانية.

    وأنهت الولايات المتحدة، الشهر الماضي، سحب آخر قواتها من أفغانستان بعد عشرين عاما من وجودها العسكري بالبلاد في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، وذلك بعد عمليات إجلاء جوي للقوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، امتدت لأكثر من أسبوعين من مطار كابول، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة.

    انظر أيضا:

    طالبان تقول إن قواتها تتقدم نحو عاصمة ولاية بنجشير معقل الحراك المعارض
    جبهة المقاومة في بنجشير تعرب عن استعدادها لاستئناف التفاوض مع طالبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook