02:35 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم "طالبان" ذبيح الله مجاهد، اليوم الاثنين، عن توجيه الحركة (المحظورة في روسيا) دعوة رسمية للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لزيارة أفغانستان، بعدما أبدت الأخيرة انفتاحا على الحوار مع الجماعة.

    برلين- سبوتنيك. وقال مجاهد في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية: "تحدثنا مع ممثلين ألمان وزار مبعوثهم الخاص مكتبنا السياسي في الدوحة. أنا متأكد من أنهم نقلوا رسالتنا إلى السيدة ميركل".

    وأردف بالقول: "نريد خلق بيئة آمنة تماما هنا، في أفغانستان - بيئة سيتم قبولها من قبل جميع الدول والتي يؤمن بها رؤساء الدول والحكومات. عليكم زيارتنا، وسوف نرحب ترحيبا حارا بأنجيلا ميركل، وسنكون سعداء جدا لرؤيتكم".

    وأضاف المتحدث أن "طالبان" تهدف إلى إقامة علاقات رسمية مع برلين، قائلا: "أولا، نود أن تكون لدينا علاقة جيدة مع ألمانيا، ستكون إمارة أفغانستان الإسلامية [الاسم الذي يطلق على النظام السياسي لحركة طالبان في أفغانستان] هي الحكومة المرغوبة لجميع الأفغان، وبالتالي، نريد أن يكون لدى الحكومة الألمانية أفضل العلاقات الدبلوماسية مع حكومتنا الجديدة".

    واستطرد بالقول: "نود أن تدعمنا ألمانيا وتساعدنا في المجال الإنساني قدر الإمكان، نحتاج أيضا إلى المساعدة في الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية، ونعتقد أن الحكومة الألمانية يمكنها مساعدتنا".

    وقالت ميركل يوم الأحد إنه من المهم أن تجري ألمانيا محادثات مع طالبان، مضيفة "إنهم الآن من يجب مخاطبتهم"، وأن ألمانيا تريد أن تكون المنظمات الإنسانية الدولية قادرة على العمل على تحسين الوضع في البلاد.

    في 31 أغسطس/ آب، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن ألمانيا مستعدة لاستئناف العمليات الدبلوماسية في كابول التي تم تعليقها بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة.

    انظر أيضا:

    قائد "جبهة المقاومة" يحذر من عزلة دولية لأفغانستان ويؤكد الاستمرار في قتال طالبان
    حاكم إقليم تابع لـ"طالبان": لا يمكن لـ"داعش" أن يشكل تهديدا في أفغانستان
    أكاديمي: الصراع على السلطة داخل حركة طالبان سبب تأخر إعلان الحكومة الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook