17:44 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعربت باكستان عن ترحيبها برغبة حركة طالبان والتي تسيطر على السلطة في جارتها أفغانستان، بالانضمام إلى مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني.

    إسلام آباد- سبوتنيك. وفي تصريح صحفي نقلته وسائل إعلام محلية، رحب وزير الداخلية الباكستاني، شيخ رشيد أحمد، بتصريحات المتحدث باسم حركة طالبان، الملا ذبيح الله مجاهد، بأن أفغانستان تحت سيطرة حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، تؤيد مبادرة الحزام والطريق الصينية وترغب في الانضمام إلى مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني.

    ووصف وزير الداخلية الباكستاني، هذا التوجه من حركة طالبان بـ"أمر مشجع"، مشددا على أن باكستان تفتخر لصداقتها مع الصين، ولو تحمل طالبان نفس الرؤية فهذا أمر طيب.

    ويؤكد مراقبون باكستانيون، أن تبادل هذه التصريحات، لا سيما بعد الزيارة التي قام بها رئيس الاستخبارات العسكري الباكستاني، الجنرال فيض حميد، السبت الماضي إلى كابول، تعد بادرة أمل في العلاقة التي تطمح إليها حركة طالبان الأفغانية في تحديد مجرى سياستها الإقليمية.

    إلى جانب باكستان، يبدو أن حركة طالبان تتطلع إلى علاقات جيدة والحصول على استثمارات من الصين، فقد وصف المتحدث باسم طالبان، بكين بأنها شريك مهم لكابول.

    واليوم الاثنين، وجهت حركة طالبان دعوة إلى بعض الدول بينها الصين وباكستان لحضور فعاليات بمناسبة الإعلان عن تشكيل الحكومة، حسبما ذكرت قناة الجزيرة نقلا عن مصدر في الحركة.

    وفي كانون الأول/ ديسمبر 2017، أعلنت الصين وباكستان البدء في خطة الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، بعد موافقة من حكومتي البلدين، مع ربط مبادرة الحزام والطريق الصينية ورؤية باكستان 2025.

    ويهدف مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني إلى إنشاء طريق بري يضم شبكة طرق وسكك حديدية، يربط بين مدينة كاشغر، غربي الصين وميناء غوادر الباكستاني، ويعد واحدا من المشروعات الرئيسية لمبادرة الحزام والطريق.

    **يمكنكم متابعة المزيد من أخبار حركة طالبان مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الخارجية الصينية تعيد نشر فيديو أعلن بوش فيه نهاية طالبان قبل 20 عاما
    مندوب الصين في مجلس الأمن: ننتظر من طالبان احترام التزامها بتشكيل حكومة شاملة
    "طالبان": بإمكان الصين المشاركة في تنمية أفغانستان
    تايوان: الصين تحلم بـ"محاكاة" طالبان
    بريطانيا: نحتاج روسيا والصين لممارسة تأثير معتدل على طالبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook