18:29 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    016
    تابعنا عبر

    تناقل ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق عناصر من حركة طالبان وهم ينهالون بالضرب بالعصي على الفتيات المشاركات في الاحتجاجات.

    ونظمت احتجاجات، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأفغانية كابول منددة بالدور الباكستاني في البلاد، توجهت إلى القصر الرئاسي، فيما سمع إطلاق نار تزامنا مع الاحتجاجات.

    وردد المتظاهرون شعارات وحملوا لافتات ترفض وجود ما وصفوه بـ "حكومة تعينها وتدعمها باكستان"، مطالبين بمغادرة باكستان للبلاد.

    ووصل رئيس الاستخبارات العسكرية الباكستانية، فايز حميد، إلى العاصمة الأفغانية كابول، مترأسا وفدا رفيع المستوى، بدعوة من حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، لمناقشة العلاقات الاقتصادية والأمنية بين الجانبين.

    يذكر أن حركة طالبان الأفغانية فرقت في وقت سابق، وقفة احتجاجية لناشطات قرب القصر الجمهوري في كابول، للمطالبة بالحصول على حقهن في العمل وعدم تغييبهن عن مؤسسات الحكم.

    انظر أيضا:

    طالبان تحظر إطلاق النار في الهواء
    إعلام: رئيس الاستخبارات العسكرية الباكستانية يصل إلى كابول لعقد مباحثات مع طالبان
    محتجون مناهضون لباكستان يسيرون باتجاه القصر الرئاسي في كابول وسماع إطلاق نار
    طالبان تفرق مظاهرة نسائية في كابول تطالب بحق العمل والمشاركة في الحياة السياسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook