19:40 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يرى السفير الأمريكي السابق لدى روسيا مايكل ماكفول، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يريد القضاء على حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

    وأشار السفير الأمريكي خلال اجتماع حول العلاقات الأمريكية الروسية إلى أن قادة روسيا يقومون بدعم حركات سياسية محددة بالدول الأوروبية من أجل تحقيق هدفهم.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" أن ماكفول قال إنه "لا يتوقع أن تدخل الدبابات الروسية دولة أوروبية من الأعضاء في حلف الناتو مثل إستونيا، ولكنه يخشى أن يستغل بوتين حادثا ما مثل الاعتداء على مواطن إستوني من أصل روسي ليرسل وحدة من القوات الخاصة إلى البلد، الذي وقع فيه حادث الاعتداء لكي تعاقب المعتدين. ولن تبقى القوات الروسية في هذا البلد، ولكنها ستخلف سؤالا يطرح نفسه على حلف الناتو ليزيد الانشقاق في صف الدول الأعضاء.. هل يفعل الحلف شيئا ما ردا على انتهاك حرمة حدود الدولة العضو في الناتو؟".

    وأضاف ماكفول أنه يخشى وصول موالين لروسيا إلى السلطة في جمهورية الجبل الأسود، مثلا، عن طريق الانقلاب. ولا بد أن يثير هذا الحدث، وفقه، حالة من الارتباك في حلف الناتو، الذي سيجد أعضاؤه أنفسهم، أمام هذا السؤال: ماذا نفعل؟.

    هذا ووصف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، رغبة أوكرانيا المستمرة في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي وترحيب الولايات المتحدة بالانضمام بأنه "تهديد مباشر لروسيا".

    وقال بيسكوف في مقابلة مع الصحفي بافل زاروبين في برنامج على قناة "روسيا 1" الرسمية: "رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي يقول نحن نسعى جاهدين من أجل الانضمام للناتو ويأتي رد الأمريكيين عظيم، هناك شروط معينة... اتبعوها وسنكون بانتظاركم بأذرع مفتوحة... هذا الانضمام تهديد مباشر لروسيا".

    ووفقا له، فإن انضمام أوكرانيا إلى الحلف هو نهج محتمل للبنية التحتية العسكرية للناتو على حدود روسيا.

    انظر أيضا:

    قلعة البلطيق... روسيا تعد ردا على عدوان الناتو
    بيسكوف: خطورة انضمام أوكرانيا إلى الناتو تكمن في اقتراب البنية التحتية للحلف من حدود روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook