17:30 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علق مستشار المرشد الإيراني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي، علي شمخاني، على تشكيلة الحكومة الأفغانية، التي أعلنت عنها حركة طالبان أمس.

    وقال شمخاني في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، اليوم الأربعاء، إن "الاهتمامات الرئيسية لأصدقاء الشعب الأفغاني هي تجاهل الحاجة إلى حكومة شاملة والتدخل الأجنبي واستخدام الوسائل العسكرية بدلاً من الحوار لتلبية مطالب الجماعات العرقية والمجموعات الاجتماعية".

    وأشار شمخاني في تغريدته إلى الأنباء المتداولة حول استعانة طالبان بالجيش الباكستاني في كسر تمرد أحمد مسعود المنتمي لأقلية الطاجيك بولاية بنجشير.

    هذا وأعلنت حركة طالبان، أمس الثلاثاء، ملامح تشكيلها الحكومي، حيث أعلنت الملا محمد حسن رئيسا للحكومة الأفغانية الجديدة بالوكالة، على أن يشغل الملا عبد الغني برادر منصب نائب رئيس الحكومة بالوكالة.

    وقال المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، في مؤتمر صحفي في كابول، إن محمد يعقوب مجاهد سيتولى منصب وزير الدفاع بالوكالة، فيما سيتم تعيين سراج الدين الحقاني وزيرا للداخلية.

    وأشار مجاهد إلى أنه سيتم الإعلان عن الوزارات الأخرى في المستقبل، مضيفا: "أعلنا الوزارات التي كنا في أمسّ الحاجة إليها، وإن شاء الله سنعلن الوزارات الباقية في المستقبل".

    ووجهت الحركة دعوة إلى كل من تركيا والصين وروسيا وإيران وباكستان وقطر لحضور مراسم الإعلان عن تشكيل الحكومة. كما وجهت دعوة خاصة للمستشارة أنغيلا ميركل لزيارة أفغانستان.

    يذكر أن "طالبان" سيطرت على حكم أفغانستان في 15 أغسطس/ آب الماضي، بعد دخولها العاصمة كابول، إثر انسحاب قوات الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من البلاد وانهيار الجيش الأفغاني.

    انظر أيضا:

    روسيا تشترط تشكيل حكومة في أفغانستان لتحديد الموقف من "طالبان"
    حركة طالبان تعلن استكمال الاستعدادات لإعلان الحكومة الجديدة في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook