19:39 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت أبحاث سيبرانية، اليوم الأربعاء، عن استخدام حسابات مزيفة في وسائل التواصل الاجتماعي، يشتبه في ارتباطها بالحكومة الصينية، في محاولة لدفع الأمريكيين من أصول آسيوية على الانضمام إلى الاحتجاجات السياسية.

    واشنطن- سبوتنيك. جاء ذلك بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، نقلا عن باحثين في الاستخبارات السيبرانية لدى شركة "غوغل" و"مانديانت" للأمن الإلكتروني.

    وقال البحث المنشور اليوم، إن آلاف الحسابات المزيفة عبر منصات التواصل الاجتماعي مثل "يوتيوب" و"فيسبوك" و"تويتر" استخدمت لحث الأمريكيين الآسيويين على المشاركة في الاحتجاجات ضد الظلم العنصري.

    يبدو أن شبكة الحسابات المزيفة لم تنجح إلى حد كبير في جهودها، وفقا للباحثين، الذين لم يشيروا إلى مسؤولية الحكومة الصينية المباشرة، لكنهم قالوا إنه من شبه المؤكد أن العمل الذي ترعاه الحكومة يتوافق مع المصالح الاستراتيجية للصين.

    وذكروا أن الشبكة نشرت روايات حول فيروس كورونا "سارس كوف 2"، تدعي أنه نشأ في الولايات المتحدة، وروايات إيجابية عن جهود الصين للتعامل مع الوباء بالإضافة إلى المعلومات المضللة عن اللقاحات.

    ** تابع أخبار العالم الآن مع سبوتنيك

    انظر أيضا:

    إسرائيل وسلوفينيا توقعان اتفاقية تعاون في مجال الأمن السيبراني
    البيت الأبيض: المحادثات الروسية الأمريكية حول الأمن السيبراني مستمرة
    مايكروسوفت تطلق تحذيرا من هجمات سيبرانية تطارد ملفات "أوفيس"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook