17:10 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتقلت قوات حركة طالبان، خمسة صحافيين يعملون لصالح موقع "اطلاعات رزو" الأفغاني، وجلدت اثنين منهم، بعد تغطيتهم لمظاهرة نسائية في العاصمة كابول.

    القاهرة- سبوتنيك. وأوضحت منظمة "مراسلون بلا حدود"، أنه في اليوم التالي لمظاهرة تم قمعها بشدة من قبل طالبان، تم اعتقال خمسة صحافيين يعملون لموقع "إطلاعات روز"، من طرف عناصر الحركة، بعد تغطيتهم لتجمع للنساء في العاصمة كابول.

    وأشارت المنظمة إلى أن اثنين من بين الصحافيين المعتقلين، وهما تقي دريابي ونعمت الله نقدي، تعرضا للجلد باستخدام السياط والأسلاك على الظهر والرأس، خلال حبسهما، وتم نقلهما إلى المشفى قبل إطلاق سراحهما.

    وأعربت المنظمة، عن انتقادها الشديد لهذه الانتهاكات، داعية طالبان لاحترام القانون الدولي والسلامة الجسدية للصحافيين.

    ومن جانبه، نشر موقع "اطلاع نيوز" صورا للصحافيين الاثنين، الذين تعرضا للضرب المبرح على يد طالبان، حيث تظهر آثار السياط والأسلاك على أجسامهما.

    كما أعربت وسائل إعلام محلية في أفغانستان عن أسفها تجاه الصحافيين المعتقلين، وقلقها من هذه الحوادث التي تستهدف وسائل الإعلام.

    وأوضح رئيس لجنة حماية الصحفيين بمحافظة بكتيا الأفغانية، "الحادث حزين ومقلق للغاية"، مضيفا، " في حالة استمرار هذه الحوادث، ستتوقف العديد من وسائل الإعلام الخاصة عن العمل"، داعيا لجنة الإعلام والصحافيين التي عينتها حركة طالبان إلى النظر في الأمر ومعاقبة المتورطين في اعتقال وضرب الصحافيين، وفق ما نقل موقع "اطلاعات روز".

    يذكر أنه في 15 آب/أغسطس الماضي، استطاعت حركة "طالبان" )المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، وذلك في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من البلاد، بعد حرب استمرت عشرين عاما.

    انظر أيضا:

    سفير أفغانستان لدى طشقند: 67 بعثة دبلوماسية للبلاد لا تعترف بنظام طالبان
    أمريكا تخصص 10 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن وزير داخلية حكومة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook