00:15 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن الحكومة المؤقتة الجديدة في أفغانستان التي أعلنتها حركة طالبان لا تعكس تطلعات بلاده، في الوقت الذي عبر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عن قلقه من انتماءات أعضاء هذه الحكومة.

    القاهرة، 8 سبتمبر - سبوتنيك. وأوضح ماس، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، في قاعدة رامشتاين، بألمانيا، اليوم الأربعاء، "الحكومة الجديدة في أفغانستان لا تعكس تطلعاتنا ونأمل من طالبان [المحظورة في روسيا] دمج النساء وكافة الأطياف المحلية".

    وتابع الدبلوماسي الألماني، "ينبغي أن تعلم طالبان أن العزلة عن العالم لن تكون في مصلحة الشعب الأفغاني ولا لاستقرار أفغانستان"، مضيفا، "قد نرى مزيدا من عدم الاستقرار في أفغانستان".

    وفي نفس السياق، طالب ماس، حركة طالبان بعدم منع الأشخاص الذين يريدون الرحيل من أفغانستان، مشددا على أهمية فتح مطار كابول لتقديم المساعدات للمحتاجين.

    ومن جانبه، عبر رئيس الدبلوماسية الأمريكية عن قلقه من انتماءات أعضاء الحكومة الأفغانية الجديدة، مؤكدا أنه سيتم الحكم على أفعالهم.

    وبين بلينكن، أنه "برغم من أنهم قالوا الحكومة ستكون شاملة إلا أن الأسماء ضمت أشخاص أعضاء في طالبان أو قريبين منهم"، مؤكدا أن المجتمع الدولي أراد أن الشعب الأفغاني يستحق حكومة شاملة تضم كل الأطياف.

    وأشار بلينكن إلى تنسيق الولايات المتحدة مع دول أخرى من أجل تسيير رحلات جوية جديدة لإخراج أشخاص لا يزالون على الأراضي الأفغانية، مضيفا، "عدد من الجهات ستساعدنا في أفغانستان وسيشمل نقل أفراد من مزار شريف إلى كابول، ثم إلى خارج أفغانستان".

    وأمس الثلاثاء، أكد بلينكن خلال زيارة إلى قطر أن بلاده تتعاون مع قطر وتركيا للتأكد من إعادة فتح مطار كابول أمام الرحلات بأسرع وقت ممكن، وتوفير ممرات لمن يريدون المغادرة.

    وأضاف بلينكن "هناك الكثير من العوائق التي علينا التعامل معها وسوف نستمر في العمل على إلزام طالبان بتعهدها بالسماح لمن يريد بالمغادرة".

    وأعلنت حركة طالبان عن تشكيل حكومة تصريف أعمال[مؤقتة]. وقال الناطق باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، خلال مؤتمر صحفي في كابول: "الحاج ملا محمد حسن، سيكون رئيسا للوزراء بالوكالة وسيتولى الملا عبد الغني برادر، منصب نائب رئيس الوزراء بالوكالة، ومولوي عبد السلام حنفي النائب الثاني لرئيس الوزراء".

    وأضاف، أن محمد يعقوب مجاهد سيتولى منصب وزير الدفاع، بينما سيشغل أمير خان متقي، منصب وزير الخارجية بالوكالة، فيما سيتولى نجيب الله حقاني منصب وزير الاستخبارات.

    وبنهاية يوم 31 آب/أغسطس الماضي، استولت حركة طالبان على مطار كابول كاملا بعد ساعات من إقلاع آخر طائرة عسكرية أمريكية منه وخروج القوات الأجنبية نهائيا من أفغانستان، ليعقبه احتفال مسلحي الحركة بهذا الانسحاب معبرين عن فرحتهم بعودة "النظام الإسلامي".

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار حركة طالبان الآن عبر سبوتنيك.

    خسائر حرب أمريكا في أفغانستان
    بالأرقام… ما هي خسائر حرب أمريكا في أفغانستان؟

    انظر أيضا:

    أفغانستان... حكومة مؤقتة بإدارة "طالبان"
    حركة طالبان تعلن استكمال الاستعدادات لإعلان الحكومة الجديدة في أفغانستان
    وكالة: الملا بردار يتولى رئاسة الحكومة في أفغانستان
    خبير علاقات دولية: طالبان اختارت حكومة صقور لتوحيد صفوفها وليس لتوحيد أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook