01:14 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، أن بلاده على استعداد لإجراء اتصالات مع السلطات الأفغانية الجديدة، لحل المشاكل الإنسانية الحادة في هذا البلد.

    نور سلطان - سبوتنيك. وفي هذا السياق، قال توكاييف، في بيان نشره المكتب الصحفي للرئاسة الكازاخستانية، اليوم الخميس: "تعتقد كازاخستان أنه ينبغي على أفغانستان أن تصبح دولة مستقرة وذات سيادة وموحدة، تعيش في سلم أهلي ومع جيرانها. نحن على استعداد لإقامة اتصالات عمل بناءة مع السلطات الجديدة، في المقام الأول لحل المشاكل الإنسانية الحادة التي تعاني منها هذه الدولة منذ فترة طويلة".

    وأكد توكاييف أنه ينبغي على المجتمع الدولي ألا يترك أفغانستان بمفردها تواجه الصعوبات في هذه اللحظة الحاسمة في تاريخها.

    وأضاف: "على العكس من ذلك، يجب علينا دمج فكرة التنمية الاقتصادية المستدامة، في جميع الإجراءات والخطط المستقبلية المتعلقة بأفغانستان".

    وأعرب توكاييف عن تطلعه إلى أن تثبت حركة طالبان الحاكمة (المحظورة في روسيا) بحق، أنها أكثر اعتدالا وانفتاحا على التفاوض، من خلال تشكيل حكومة موحدة وشاملة من حيث التمثيل الشعبي.

    وكانت حركة طالبان أعلنت، أمس الأول، عن التشكيلة الحكومية المؤقتة لأفغانستان، برئاسة الملا محمد حسن أخوند.

    وواجهت الحكومة المعلنة في أفغانستان انتقادات داخلية وخارجية واسعة، نظرا لاقتصارها على الموالين للحركة، وعدم ضمها ممثلين عن مختلف المجموعات العرقية والطائفية في أفغانستان.

    إنفوجرافيك... بعد سيطرة طالبان... ما هي قوة الجيوش المجاورة لأفغانستان؟
    بعد سيطرة طالبان... ما هي قوة الجيوش المجاورة لأفغانستان؟

    انظر أيضا:

    دبلوماسي: أحمد مسعود ونائب الرئيس الأفغاني السابق لم يفرا من أفغانستان
    بلينكن يدعو المجتمع الدولي لتوحيد المواقف إزاء أفغانستان
    وزير الخارجية الألماني: الحكومة الجديدة في أفغانستان لا تعكس تطلعاتنا
    كيف تستفيد إيران من الأسلحة التي تركتها أمريكا في أفغانستان؟
    رئيس كازاخستان: الأحداث في أفغانستان تشكل خطرا معينا على بلادنا
    الأمم المتحدة تحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية في أفغانستان جراء الهجمات الإرهابية
    البيت الأبيض: مئات الأشخاص يحاولون الفرار من أفغانستان في مزار شریف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook