02:40 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر في حركة طالبان (المحظورة في روسيا) بأن البنك الوطني الأفغاني قام بتجميد حسابات الوزراء السابقين ومسؤولين في الحكومة وضباط.

    وأشارت قناة الجزيرة التلفزيونية نقلا عن المصدر، قوله: "البنك الوطني يجمد حسابات وزراء وأعضاء مجلس نواب وضباط ومسؤولين سابقين".

    في غضون ذلك، اعتبرت حركة طالبان المسيطرة في أفغانستان، أن استمرار إدراج أعضاء حكومتها المؤقتة، بالإضافة إلى أعضاء "شبكة حقاني" المتحالفة معها، على القائمة السوداء الأمريكية، انتهاكا لاتفاقية الدوحة للسلام في أفغانستان.

    وقالت الحركة، في بيان نشره المتحدث باسمها، ذبيح الله مجاهد، عبر"تويتر"، اليوم الخميس: "هناك تصريحات لمسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بأن بعض أعضاء حكومة الإمارة الإسلامية، أو أفراد عائلة حقاني مدرجون على القائمة السوداء الأمريكية، وأنهم مستهدفون. تعتبر الإمارة الإسلامية هذا الموقف انتهاكًا واضحًا لاتفاقية الدوحة".

    وأضافت أن هذا الموقف "ليس في مصلحة الولايات المتحدة أو أفغانستان"، مشيرة إلى أن "عائلة حقاني" تنتمي إلى "الإمارة الإسلامية"، وليس لها اسم أو هيكل تنظيمي منفصل.

    وتابعت: "كان ينبغي حذفهم من القوائم السوداء للأمم المتحدة والولايات المتحدة، وهو مطلب لا يزال ساريا".

    وتدرج الولايات المتحدة العديد من مسؤولي حركة طالبان و"شبكة حقاني" على لائحة العقوبات، منذ سنوات.

    انظر أيضا:

    طالب أمريكي يحصل على أموال طائلة في "جيم ستوب" مقابل 60 دولارا فقط
    رسالة صوتية من نائب قائد "طالبان" بشأن اقتحام المنازل ومصادرة الأموال والسيارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook