09:48 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت البحرية الأمريكية، اليوم الخميس، أن الأسطول الخامس التابع لها شكل قوة جديدة تحمل الرقم 59، لزيادة قدرته على الردع ودمج الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي بسرعة في نطاق عملياته.

    وصرح الأسطول الخامس الأمريكي في بيان، أنها ستكون أول قوة من نوعها تابعة للبحرية الأمريكية.

    ووفقا للبيان، فإن "الهدف من تشكيل القوة الجديدة هو تطوير ودمج الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي كوسيلة لتعزيز وعينا بالمجال البحري، وزيادة الردع".

    وتغطي عمليات الأسطول الخامس منطقة الخليج العربي وخليج عمان والبحر الأحمر وأجزاء من المحيط الهندي، حيث تتكون المنطقة من 21 دولة وتضم 3 نقاط حرجة في مضيق هرمز وقناة السويس ومضيق باب المندب.

    ووفقا للبيان، تم تعيين النقيب مايكل دي براسور، الخبير في الروبوتات البحرية، كأول قائد للقوة 59، حيث سيقود فريق ذوي خبرة خاصة بالمنطقة، في الأنظمة غير المأهولة وتلك التي بدون طيار، في مجال الأنظمة السيبرانية والذكاء الاصطناعي والفضاء.

    وستشارك هذه القوة في التمرين البحري الدولي (IMX-22)، المقرر إجراؤه العام المقبل، ويشارك فيه أكثر من 60 دولة ومنظمة دولية ويتميز بالاستخدام المكثف للأنظمة غير المأهولة، والذي يعتبر فرصة حقيقية لإثبات مرونة وقابلية التوسع في تقنيات العمل الجماعي بين الإنسان والآلة. حسب البيان.

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    مجلة: البحرية الأمريكية تفشل في تطوير نظير لطوربيدات روسيا السرية
    ليست روسيا ولا الصين... خطر فتاك يهدد البحرية الأمريكية
    "ناشيونال إنتريست" تقارن بين قدرات البحرية الروسية والأمريكية في البحر الأسود
    أسلحة أمريكية متطورة تشارك بمناورات بحرية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook