23:45 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تسببت كاميرا سرعة "معطلة" مثبتة في إحدى المدن البريطانية بجمع أكثر من 5 ملايين جنيه إسترليني (نحو 7 ملايين دولار) من الغرامات على مدار عامين.

    ووفقا لصحيفة "ميترو" البريطانية، فإن كاميرا مثبتة في مدينة "ساوثهامبتون"، جنوبي إنجلترا، التقطت نحو 51049 سائقا ممن تجاوزوا الحد الأقصى للسرعة، وهو 30 ميلا (50 كم) في الساعة بين عامي 2015 و2017.

    وأضافت الصحيفة أن الشرطة في تلك المنطقة كشفت أنها على علم بمشكلة الكاميرا ويمكن أن تسجل قراءات غير صحيحة لبعض أنواع المركبات.

    وأكدت أن سائقين تمكنا من إثبات تعرضهما للغرامة بشكل غير صحيح بسبب خطأ في الكاميرا، ما أثار مخاوف من حدوث نفس الشيء للآخرين.

    وقال ناثان طومسون، مهندس تكنولوجيا المعلومات في إدارة الخدمات الصحية البريطانية، إنه كان من الممكن أن يفقد وظيفته بسبب هذا الأمر، مشيرا إلى أن الكاميرا لمعت بعد مروره قربها أثناء عودته لمنزله، رغم أنه كان يقود تحت الحد الأقصى المسموح به بسرعة 25 ميلاً في الساعة (40 كلم)، لكنه تمكن من إثبات الخطأ باستخدام لقطات الكاميرا الخاصة به.

    وأوضح أنه تلقى رسالة تفيد بأنه يمكن محاكمته بسبب سيره بالمركبة بضعف سرعته الفعلية أكثر من 50 ميلاً في الساعة، لكنه استأنف في القضية وتم إسقاطها.

    وتابع طومسون: "لو كنت في سيارة مستأجرة أو سيارة عمل وأنا من خارج المنطقة، ولم يكن لدي دليل على القيادة بسرعة 25 ميلاً في الساعة، لكان علي أن أدفع الغرامة، ولذلك أتساءل كم عدد الأشخاص الآخرين الذين كانوا في وضع مشابه؟".

    وأضاف: "لو لم يكن لدي دليل على أنني كنت أسير بسرعة 25 ميلاً في الساعة، فكان الأمر سينتهي بذهابي إلى المحكمة، وكنت سأفقد وظيفتي"، داعيًا لـ"مراقبة أدوات التكنولوجيا هذه وإلا فإنه من المحتمل أن تدمر حياة الناس"، على حد تعبيره.

    بدوره، دعا تحالف السائقين البريطانيين، في بيان، إلى تعويض كل سائق تم تغريمه بسبب تلك الكاميرا.

    انظر أيضا:

    كاميرا مراقبة سجلت الواقعة... العثور على جثة خادمة في الأدرن داخل كابسة نفايات
    محمد بن راشد: دبي من آمن مدن العالم ومراقبة بأكثر من 300 ألف كاميرا على مدار الساعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook