07:53 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت الولايات المتحدة عن قلقها البالغ إزاء القتال الدائر في مناطق من إثيوبيا، داعية لبدء مفاوضات فورا لوضع حد للصراع.

    صرحت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، في بيان نقلته وكالة "رويترز": أن "الولايات المتحدة تشعر "بقلق بالغ" إزاء القتال الدائر في مناطق من إثيوبيا، ودعت الحكومة الإثيوبية وقوات إقليم تيغراي لبدء مفاوضات فورا لوضع حد للصراع".

    وأشارت الوزارة أيضا إلى تقارير متزايدة عن انتهاكات لحقوق الإنسان في إثيوبيا، مضيفة أنها "تؤكد الحاجة الملحة لإجراء تحقيقات دولية مستقلة وذات مصداقية".

    ويشهد شمال إثيوبيا قتالا عنيفا منذ تشرين الثاني/ نوفمبر، عندما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الجيش الفيدرالي إلى إقليم تيغراي لإزاحة السلطات الإقليمية المنبثقة من جبهة تحرير شعب تيغراي.

    ومع تفاقم القتال، تسبب النزاع بخسائر بشرية هائلة وبأزمة إنسانية مروعة. ووفق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة فإن 5.2 مليون شخص أو 91 بالمئة من سكان تيغراي، يحتاجون إلى مساعدات غذائية طارئة.

    العمليات العسكرية في تيغراي، إثيوبيا نوفمبر 2020
    © AP Photo / FDuckett
    العمليات العسكرية في تيغراي، إثيوبيا نوفمبر 2020
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook