04:25 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدى استيلاء حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) على السلطة في أفغانستان، والمستودعات التي تحتوي على معدات عسكرية إلى انهيار في صفوف القوات المسلحة الأمريكية.

    أفاد بذلك المخرج الأمريكي أوليفر ستون، المعروف على نطاق واسع لأفلامه عن الغزو الأمريكي لفيتنام (1965-1973)، خلال مقابلة أجراها مع صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الروسية.

    وقال ستون: "أنا متأكد من أنهم مكتئبون، (يقصد الجنود الأمريكيين) فقدوا أصدقاء هناك. لسوء الحظ، قُتل وجُرح العديد منهم، وعادوا إلى منازلهم معاقين من تلك الحرب".

    ووفقا له، فإن الولايات المتحدة "بذلت الكثير من الجهد، ولكن الجنود الآن "يشعرون أنها لم تؤت ثمارها، فكل شيء عاد إلى الصفر".

    وبحسب المخرج الذي لديه تجربة شخصية في حرب فيتنام، فإن "هذه مشاعر طبيعية في مثل هذا الموقف"، مشيرا إلى وجود رغبة في النسيان في أقرب وقت ممكن.

    وأضاف: "على مدار الشهر الماضي، كانت طالبان تلتقط بانتظام صورًا بزي جديد، وبنادق آلية أمريكية ومدرعات وترسانات أخرى، كل هذا دفع ضريبته الأمريكيون وحلفاؤهم".

    وختم بالقول: "مشكلة الحرب هي أن آثارها لا تزول هكذا، ولا تنتهي، بل تمر عبر الأجيال".
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook