01:42 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قُتل 14 شخصاً على الأقل وأصيب 123 بتحطم طائرة ركاب هندية قادمة من دبي على متنها 191 شخصا، لدى هبوطها خلال أحوال جوية سيئة وأمطار غزيرة في مطار جنوبي الهند.

    وفي تقرير نُشر حول هذه الكارثة أعلن محققون: "أن خطأ ارتكبه الطيار بسبب عدم اتباع إرشادات السلامة، وهو أسوأ حادث طيران في البلاد منذ عقد".

    وفي تفاصيل الحادثة، أفادت وكالة "رويترز" أن طائرة بوينغ 737، كانت تُعيد هنودا تقطعت بهم السبل في دبي بسبب جائحة فيروس كورونا، تجاوزت المدرج وتحطمت أثناء هبوطها في مطار كاليكوت الدولي بولاية كيرالا الجنوبية وسط أمطار غزيرة في 8 أغسطس/ آب 2020.

    وفي تقرير نشره مكتب التحقيق في حوادث الطائرات، وهو قسم في وزارة الطيران المدني مسؤول عن التحقيق في حوادث الطائرات، أن "السبب المحتمل للحادث هو عدم التزام الطيار بمعايير إجراءات التشغيل".

    مضيفاً في تقريره أن الطيار: "واصل اتباع منهجية غير مستقر عليها وهبط بعد المنطقة المخصصة للهبوط في منتصف المدرج"، بدلا من القيام "بدورة" تحليق.

    وبيّن خبراء بالطيران، أن القيام بدورة تحليق هو إجراء نموذجي يتجنب فيه الطيار محاولة هبوط يمكن أن تكون غير آمنة، ومن ثم يحاول مرة أخرى.

    يذكر أن حادث المطار الذي يقع بمدينة كوزيكود أسوأ حادث لطائرة ركاب في الهند منذ عام 2010 حين تجاوزت رحلة أخرى تابعة لشركة الطيران ذاتها، وقادمة من دبي أيضا، مدرج مطار في مدينة مانجالور بجنوب البلاد، مما أسفر عن مقتل 158 شخصا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook