12:56 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" في قطر، إن الجماعة كانت على استعداد للتعاون في التحقيق بشأن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الإرهابية عندما وقعت قبل 20 عاما.

    موسكو - سبوتنيك. وأضاف سهيل شاهين في مقابلة: "أذكر أننا نددنا بالحادث. عبد السلام ظريف كان السفير في باكستان وكنت مساعدا. عقدنا مؤتمرا صحفيا وأدنا الحادث، وقلنا إننا سنتعاون لكشف الحقيقة وراء الكواليس والجناة" بحسب ما نقلته محطة "جيو تي في" يوم السبت.

    وذكر شاهين أن حركة طالبان (المحظورة في روسيا) دعت واشنطن قبل 20 عاما إلى حل القضية من خلال الحوار وليس الغزو، مضيفا أن تنظيم "القاعدة" (جماعة إرهابية محظورة في روسيا) المسؤول عن الهجمات، لم يحذر أفغانستان منها.

    وقال المتحدث إن "طالبان" التي كانت تحكم البلاد في ذلك الوقت أخذت "على حين غرة". في أغسطس/ آب الماضي، عندما استولت الحركة على كابول، قال شاهين إنها لن تسمح للقاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى بمتابعة أهدافها في أفغانستان.

    في 11 سبتمبر 2001، اختطف أعضاء من القاعدة طائرتين تجاريتين وهاجموا بهما مركز التجارة العالمي في نيويورك، فيما ضربت طائرة أخرى الجزء الغربي من البنتاغون بالقرب من واشنطن العاصمة، سقطت الطائرة الرابعة المخطوفة بالقرب من مدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا، وقتل ما يقرب من 3000 شخص في الهجمات.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية السعودي: الوثائق كشفت عدم تورط المملكة في هجمات 11 سبتمبر
    أكاديمي مصري: أحداث 11 سبتمبر حشدت العالم ضد الإرهاب لكنها لم تؤسس لنظام عالمي جديد
    لابيد في مراسم إحياء ذكرى 11 سبتمبر: أمريكا أهم حليف لإسرائيل وما يؤذيها يؤذينا
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook