05:48 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعا البابا فرانسيس، اليوم الاثنين، أوروبا إلى إظهار "التضامن" خلال التعافي الاقتصادي من جائحة "كوفيد -19"، وذلك خلال زيارته سلوفاكيا، إحدى أكثر الدول تضررا في القارة.

    في أول رحلة خارجية له منذ عملية القولون في يوليو/ تموز، وصف البابا الأرجنتيني البالغ من العمر 84 عاما الوباء بأنه "الاختبار العظيم لعصرنا"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وقال بابا الفاتيكان في كلمته: "لقد علمنا (الوباء) مدى سهولة الانسحاب والتفكير في أنفسنا فقط، حتى عندما نكون جميعا في نفس القارب".

    سلوفاكيا، هي عضو في الاتحاد الأوروبي ويبلغ عدد سكانها 5.4 مليون نسمة، وكان لديها أعلى معدل عدوى ومعدلات وفيات للفرد في العالم لعدة أسابيع هذا العام.

    وقال البابا في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا: "بعد شهور طويلة وشاقة من الوباء، ونحن مدركون تماما للصعوبات التي يجب مواجهتها، نتطلع بأمل إلى انتعاش اقتصادي تفضله خطط الانتعاش للاتحاد الأوروبي".

    لكنه حذر من "شعور عابر بالنشوة" والتركيز على الأرباح عندما تبدأ البلدان في التعافي، ودعا بدلا من ذلك أوروبا إلى إظهار "تضامن يمكن أن يعيدها، عبر تجاوز الحدود، إلى مركز التاريخ".

    انظر أيضا:

    ظرف بريدي من فرنسا يحمل رصاصات موجهة إلى البابا فرانسيس
    البابا فرنسيس يدعو لإنهاء الصراع في أفغانستان حتى يعيش شعبها في أمن وسلام
    البابا فرانسيس يطالب المجر بـ"الانفتاح" على استقبال مهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, البابا فرنسيس بابا الفاتيكان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook