17:53 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية أفغانية، اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول، أن الآلاف تظاهروا ضد حركة طالبان (المحظورة في روسيا) بمدينة قندهار، بعد طردهم من منازلهم.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولي حكومي أفغاني سابق، قوله إن الآلاف تظاهروا في قندهار جنوبي أفغانستان، وذلك بعد مطالبة السكان بإخلاء مجمع سكني لعائلات من الجيش وقوات الأمن.

    وأوضحت قناة تلفزيونية محلية أن المحتجين تجمعوا أمام منزل الحاكم في قندهار بعد مطالبة نحو 3 آلاف أسرة بمغادرة مجمع سكني، وذلك وفق ما ذكره المسؤول الحكومي السابق الذي شاهد الحشد.

    وأظهرت لقطات مصورة بثتها وسائل إعلام محلية حشودا من الناس يسدون طريقا في المدينة.

    ويقيم في المنطقة التي يشملها أمر الإخلاء أناس أغلبهم من أسر جنرالات متقاعدين وأعضاء آخرين في قوات الأمن.

    وذكر المسؤول الذي تحدث مع بعض المعنيين بالقرار أنه تم إمهال الأسر، التي يقيم بعضها في المنطقة منذ قرابة 30 عاما، 3 أيام للمغادرة.

    وأوضحت "رويترز" أن المتحدث باسم حركة طالبان، رفض طلبات التعقيب على تلك الاحتجاجات أو أوامر الإخلاء.

    وانتهت احتجاجات متفرقة ضد الحركة، التي وصلت إلى السلطة بعد سيطرتها على العاصمة كابول قبل نحو شهر، باشتباكات دموية في بعض الأحيان. غير أنه لم ترد تقارير مؤكدة عن أعمال عنف اليوم الثلاثاء.

    وبسطت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت يوم 15 آب/ أغسطس الماضي على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى الإمارات.

    للمزيد من أخبار أفغانستان اليوم يرجى متابعة سبوتنيك

    انظر أيضا:

    فنانة أفغانية تكشف ما كانت قد طلبت من خطيبها فعله إذا ما اعتقلتها طالبان
    أمريكا تؤكد مواصلة تقديم الدعم لأفغانستان عبر منظمات دولية وليس حكومة طالبان
    "غارات المرح"... "طالبان" تجتاح متنزهات الترفيه
    قطر: لا يمكننا عزل أفغانستان فقط لأن حركة طالبان تولت السلطة هناك
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار أفغانستان اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook