11:48 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإثيوبية ديميكي ميكونين، إن تغيير المشهد الدبلوماسي في بلاده أصبح محوريًا كجزء من الإصلاحات السياسية والاقتصادية بعيدة المدى.

    وفي إشارة إلى الإصلاحات المختلفة الجارية في إثيوبيا، قال ديميكي إنه على الرغم من النتائج المشجعة للتغيير، هناك قوى مناهضة للسلام تسعى إلى عكس الإنجازات الإيجابية التي تم تسجيلها في البلاد، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

    ووفقًا له، فإن محاولة وقف الإصلاحات الجارية خلال السنوات الثلاث الماضية تجلت أيضًا على المستويين المحلي والدولي من خلال الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة.

    وشدد الوزير على أن الحكومة التي فازت في الانتخابات الأخيرة ستسعى جاهدة لمواصلة الإصلاحات، مشددا على ضرورة عمل جميع المؤسسات بما يتماشى مع هذا الطموح

    وأشار نائب رئيس الوزراء إلى أن وزارة الخارجية تستعد لتنفيذ دراسة وبناء أنشطة دبلوماسية تتطلب الحقائق الموضوعية للقرن الحادي والعشرين من خلال توظيف الدبلوماسية الرقمية.

    وكان البرلمان الإثيوبي أعلن أن تشكيل الحكومة الإثيوبية الجديدة سيكون في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

    ومن المنتظر أن ينظم مجلس الانتخابات الإثيوبي (هيئة دستورية مستقلة) في 30 سبتمبر/أيلول المقبل، إجراء الانتخابات التكميلية العامة المتبقية في الدوائر التي تم تأجيل الانتخابات بها بسبب مشاكل أمنية وأخرى فنية.

    وفاز حزب "الازدهار" الحاكم في الانتخابات البرلمانية بـ410 مقاعد من إجمالي 436 مقعدا تم التنافس عليها في الجولة الأولى للبرلمان ما يضمن فترة ولاية ثانية مدتها 5 سنوات للحزب الفائز برئاسة آبي أحمد.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إثيوبيا على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تشيد بعلاقتها التاريخية مع روسيا وموقفها في مجلس الأمن حول سد النهضة
    إثيوبيا تعلن توقيع اتفاقية تعاون عسكري مع روسيا
    روسيا تدعو إثيوبيا والسودان ومصر للتعامل بمسؤولية لتسوية النزاع حول "سد النهضة"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook