23:21 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي وخبير الشؤون الدولية، دكتور أحمد الزين، اليوم الثلاثاء، إن "موضوع الباخرة الإيرانية الحاملة لمشتقات نفطية هو موضوع مزعج كثيرا لواشنطن".

    وتابع الزين في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" أن "العديد من المحللين يشيرون إلى أن تشكيل الحكومة في لبنان مرده إلى هذه السفن الآتية من إيران، لذا تنظر الولايات المتحدة الأمريكية إليها بعين الريبة، وهي لا تستطيع إيقافها في البحر، لكن تعمل جاهدة لتأمين الظروف حتى لا يستفيد منها الشعب اللبناني".

    وأضاف الزين أن "واشنطن لا تريد للبنان أن يقع في أزمات أكبر لذا لم نر عقوبات أخرى بعيدا عن بعض الشخصيات المعاقبة، وفي الوقت ذاته هناك تضييق خناق بالفعل، لكن دون الوصول إلى انهيار لبنان حتى لا تعطي واشنطن الفرصة لروسيا وإيران والصين مثلا أن يصبحوا حضنا شرقيا للبنان بدلا من الحضن الغربي التاريخي".

    كان الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية، حسن نصر الله، قال إن أول باخرة تحمل مشتقات نفطية إيرانية للبنان وصلت ميناء بانياس السوري لمساعدة لبنان خلال أزمته الاقتصادية.

    وشكر نصر الله السلطات السورية على استقبال الشحنة في موانئ سوريا وعلى تسهيل نقلها برا إلى لبنان، قائلا إن الوقود سيصل سهل البقاع اللبناني يوم الخميس.

    وقال في خطاب بثه التلفزيون: "قيل لنا إن مجيء الباخرة قد يؤذي البلد ونحن لا نريد أن نؤذي البلد فذهبنا إلى خيار آخر".

    ويقول خصوم حزب الله في لبنان إن الشراء يهدد بفرض عقوبات على بلد مستنزف بالفعل ، وقد وافقت الولايات المتحدة على إدخال الغاز المصري عبر الأردن وسوريا.

    انظر أيضا:

    استيراد لبنان للنفط الإيراني هل سيحل المشكلة؟
    إمدادات نفطية إيرانية إلى لبنان رغما عن الولايات المتحدة
    وسط مخاوف من عقوبات أمريكية... هل يحل نفط إيران أزمة لبنان أم يعقدها؟
    لبنان: النفط العراقي لن يصل مباشرة إلى لبنان
    وكالة: رصد ناقلة نفط إيرانية تفرغ حمولة وقود في سوريا لنقلها إلى لبنان
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook