10:10 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    تستعد ستيفاني غريشام، المتحدثة الرسمية باسم ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، لطرح كتاب جديد يكشف العديد من الأسرار عنها خلال فترة تواجدها في البيت الأبيض.

    وذكرت مقتطفات من الكتاب الذي يحمل اسم "I'll Take Your Questions Now" (سأتلقى أسئلكم الآن) نشرتها صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، أمس الاثنين، أن ميلانيا ترامب رفضت الدعوة إلى السلام واللاعنف، بعدما اقتحم متمردون مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن، في 6 يناير/ كانون الثاني الماضي.

    وذكرت ستيفاني غريشام في كتابها أنها أرسلت وقت الأزمة إلى ميلانيا ترامب لكي تسألها إن كانت ترغب في أن تغرد عبر حسابها على موقع "تويتر" بأن "الاحتجاجات السلمية حق لكل أمريكي ولكن لا مكان للخروج عن القانون والعنف"، ولكن ترامب ردت عليها بكلمة واحدة هي "لا".

    وتابعت أن ترامب كانت منشغلة أكثر بمتابعة جلسة تصوير فوتوغرافية لسجادة، بدلا من الاهتمام بأحداث الكابيتول.

    كما شبهت غريشام رئيستها السابقة، ميلانيا ترامب، بالملكة الفرنسية، ماري أنطوانيت، التي انصرفت عن أحوال شعبها ومعاناتهم من الفقر والجوع، وانغمست هي وزوجها في حياة مترفة، وعندما أخبروها أن الشعب لا يجد خبزا أجابتهم: "فليتناولوا حلوى الكعك"، وانتهى الأمر بها بالإعدام بفصل رأسها عن جسدها، عقب اندلاع الثورة الفرنسية.

    وقالت غريشام في كتابها بأنها مثل "الملكة الفرنسية... رافصة ومنفصلة عن الواقع ومهزومة".

    وكشفت ستيفاني غريشام في كتابها كذلك أن ميلانيا ترامب رفضت مقابلة جيل بايدن، زوجة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد إعلان فوزه برئاسة أمريكا، عدم استضافتها لتناول الشاي معها، كتقليد رسمي بين زوجات رؤساء أمريكا، لإيمانها أن نتائج الانتخابات الرئاسية مزورة.

    ميلانيا ترامب ترد على غريشام

    أصدر المكتب الإعلامي لميلانيا ترامب، أمس الاثنين، بيانا لصحيفة "بوليتيكو" بخصوص مزاعم ما جاء في كتاب ستيفاني غريشام إلى بوليتيكو، والذي اكدت فيه أن "الغرص من هذا الكتاب واضح، إنه محاولة لتعويض نفسها بعد أدائها الضعيف كسكرتيرة صحفية، وعلاقات شخصية فاشلة، وسلوك غير مهني في البيت الأبيض".

    كما اتهم مكتب ترامب غريشام في بيانه أنها تسعى لاكتساب المال عن طريق الخطأ والخيانة على حساب السيدة ترامب".

    وذكر مصدر ناشر لصحيفة "بوليتيكو" أن ستيفاني غريشام "أثارت عش الدبابير بكتابها الجديد"، وأضاف أنه من المتوقع أن يضم أسرار عن أبرز الأسماء في إدارة دونال ترامب، مثل صهره، جاريد كوشنر.

    وأشار المصدر إلى أن الكتاب سيضم أسرارا عن ترامب نفسه لا تعلمها زوجته عنه، والتي لا يرغب في أن تعرفها، وذلك من واقع قرب ستيفاني غريشام من الإدارة الأمريكية السابقة.

    وعملت ستيفاني غريشام كأحد أبرز موظفي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لأكثر من 5 سنوات، كما عملت لفترة وجيزة كسكرتيرة صحفي للبيت الأبيض، قبل أن تعود إلى الجناح الشرقي كرئيسة لموظفي ميلانيا ترامب خلال العام الأخير من إدارته، ثم قدمت استقالتها بعد أحداث 6 يناير.

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    ترامب وزوجته ميلانيا يطلقان موقعا إلكترونيا... هذه تفاصيله
    كم مليونا تجني ميلانيا حال الطلاق من ترامب؟
    تصريحات تكشف ما قالته ميلانيا ترامب لزوجها قبل انتخابات 2016
    ميلانيا ترامب ترد على اتهامها بإهانة التاريخ الأمريكي
    كيف تتعامل ميلانيا ترامب مع احتمال ترشح زوجها للرئاسة في 2024
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, الرئيس الأمريكي جو بايدن, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook