12:49 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر، اليوم الثلاثاء، إن مجموعة القطع البحرية الـ 75 التابعة للجيش الإيراني، تحمل رسالة سلام ومودة إلى دول الجوار والمنطقة.

    وذكرت وكالة إرنا، مساء اليوم الثلاثاء، بأن تصريح محمد مخبر، جاء في رسالة تهنئة بعثها، اليوم، بمناسبة عودة مجموعة القطع البحرية الـ 75 التابعة للجيش من مهمتها الدولية، والتي استغرقت 133 يوما من الإبحار في المياه الدولية والمحيط الأطلسي.

    وعزا محمد مخبر رسالة مجموعة القطع البحرية الـ 75 التابعة للجيش الإيراني إلى دول الجوار والمنطقة، بغرض تضافر الجهود فيما بينها، وتعزيز الدبلوماسية وتوسيع العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل وأسس الصداقة، والعمل على تأمين المضايق والممرات المائية.

    وأوضح النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر، أن الحضور القوي للمجموعة البحرية الـ 75 في المياه الدولية، مرورا بعرض المحيط الأطلسي والمضايق الرئيسية والاستراتيجية العالمية، هي بمثابة ورقة ذهبية أخرى تضاف إلى سجل الجيش الإيراني الحافل بالإنجازات. 

    ويشار إلى أن البحرية الإيرانية حققت إنجازا هو الأول من نوعه في تاريخها، بعد أن قامت برحلة استغرقت 133 يوما دون الرسو في الموانئ.

    ونقلت وكالة إرنا، الأحد الماضي، عن رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، مباركته عودة المجموعة البحرية الـ75 من رحلة تاريخية إلى المحيط الأطلسي، بعد مرور 133 يوما كاملا، دون الرسو في الموانئ، واصفا إياها بأنها مؤشر على اقتدار الجيش الإيرانی واكتفائه الذاتي وتقدمه.

    یذکر أن رحلة المجموعة البحرية الـ75 استغرقت 133 يوما كاملة دون الرسو في الموانئ، حيث تمكنت المدمرة "سهند" والسفينة "مكران" الإيرانيتان من اجتياز أبعد المناطق والمضيقات والممرات الحيوية والاستراتيجية البحرية حول العالم.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    قائد البحرية الإيرانية يكشف أسباب تفوق قواته العسكرية
    البحرية الإيرانية تحقق إنجازا هو الأول من نوعه في تاريخها
    الحرس الثوري: مهمة مجموعة الـ75 البحرية فصل جديد في تاريخ الجيش الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook