19:36 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الظواهر الجوية المتطرفة (الكوارث الطبيعية) ستكلف الولايات المتحدة أكثر من 100 مليار دولار هذا العام.

    وقال بايدن بعد جولة في المختبر الوطني للطاقة المتجددة في غولدن بولاية كولورادو: "علينا القيام بالاستثمارات التي ستبطئ مساهمتنا في تغير المناخ، اليوم، وليس غدًا"، مضيفا أن أحداث التقلبات الجوية الأخيرة "ستأتي بمزيد من الضراوة".

    وتابع: "حتى لو لم يكن ذلك في حديقتك الخلفية، فإنك تشعر بالآثار".

    خلال الجولة، فحص بايدن شفرة طاحونة على الأرض خارج المختبر وفحص أيضًا بطارية شمسية عملاقة، قائلاً إن مثل هذه البطاريات ستكون مهمة في ضمان حصول أصحاب المنازل على سبعة أيام من الطاقة الاحتياطية.

    ويأمل بايدن في الاستفادة من مخاوف الناخبين بشأن المناخ للحصول على دعم شعبي لخطة إنفاق بقيمة 3.5 تريليون دولار يتم التفاوض عليها في الكونغرس الأمريكي.

    كما وقف بايدن، خلال زيارته إلى ولاية كولورادو، على أوضاع الجفاف وحرائق الغابات المستعرة في غرب الولايات المتحدة.

    وكولورادو هي محطته الأخيرة في جولة غربي البلاد شملت ثلاث ولايات وزار خلالها أيضا كاليفورنيا وآيداهو لتوضيح مدى تسبب الاحتباس الحراري باحتراق مناطق خضراء في المنطقة، حتى في الوقت الذي تواجه فيه ولايات في أجزاء أخرى من البلاد أعاصير وعواصف تسببت بسيول وأودت بحياة العشرات.

    واجتاحت العاصفة الاستوائية "نيكولاس" سواحل تكساس ولويزيانا، يوم الثلاثاء، ما أغرق الشوارع وتسبب بانقطاع الكهرباء عن مئات الآلاف من المنازل والمحال والشركات.

    وغالبا ما تجتاح تكساس ولويزيانا أعاصير، لكن العلماء يحذرون من أن التغير المناخي يزيد من قوة العواصف، ما يمثل تهديدا للتجمعات السكانية الساحلية.

    وتزداد مخاطر تعرض المناطق الساحلية لفيضانات بسبب ارتفاع مستوى البحر.

    وكان الإعصار "أيدا" قد ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، وتسبب بهطول أمطار غير مسبوقة وفيضانات ضخمة، وتم الإبلاغ عن حالات وفاة متعددة من جرّاء العاصفة في نيوجيرسي.

    انظر أيضا:

    بؤرة إعصار "لاري" من الفضاء دليل على "غضب الطبيعة" المرعب... صور
    الطاقة الدولية: إعصار "إيدا" سبب خسائر بنحو 30 مليون برميل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook