03:00 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن القوات الفرنسية قتلت عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) في منطقة الصحراء الكبرى.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ماكرون في تغريدة على تويتر: "إنه لنجاح كبير آخر في حربنا ضد الجماعات الإرهابية في المنطقة".

    وكان المتهم الرئيسي في هجمات 13 نوفمبر/ تشرين الثاني في باريس، صلاح عبد السلام، قد برر خلال محاكمته، أمس الأربعاء، تنفيذه ورفاقه الهجوم بأنه رد على التدخل الفرنسي ضد "داعش" في العراق وسوريا.

    وتابع: "حينما اتخذ فرانسوا أولاند (الرئيس الفرنسي السابق) قرار بمهاجمة تنظيم داعش كان يعلم أن قراره سيكون له مخاطر وأن فرنسيين سيموتون"، مضيفا: " قاتلنا فرنسا واستهدفنا الشعب والمدنيين، ولكن لم يكن الأمر شخصي تجاههم".

    وظهر المتهم أمام المحكمة مرتديا ثيابا سوداء وقناع وجه أسود، وهو واحد من 20 رجلا متهمين بالتورط في هجمات شنها مسلحون يرتدون سترات ناسفة على ستة مطاعم وبارات وقاعة حفلات باتاكلان وملعب رياضي في 13 نوفمبر 2015.

    وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجمات التي أصيب فيها المئات أيضا، وحث أتباعه على مهاجمة فرنسا بسبب مشاركتها في القتال ضد الجماعة المتطرفة في العراق وسوريا.

    وعند توجيه المحكمة سؤالا للمتهم عن مهنته، رد عبد السلام، 31 عاما، قائلا: "تخليت عن وظيفتي لأصبح جنديًا في داعش".

    انظر أيضا:

    الطيران العراقي يقصف أسلحة ومواد هامة لـ"داعش" في كركوك
    مصدر أمني لـ"سبوتنيك": قتلى وجرحى من الشرطة الاتحادية العراقية في هجوم لـ"داعش"
    مع قرب موعد الانتخابات… هل يحاول "داعش" ضرب المدن العراقية؟
    المتهم الرئيسي في هجمات باريس: الهجوم كان ردا على تدخل فرنسا ضد "داعش" في العراق وسوريا
    فرنسا تعلن أن قواتها قتلت زعيم "داعش" في منطقة الصحراء الكبرى
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش الأرهابي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook