17:12 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت صحيفة أمريكية، بأن فرنسا "الغاضبة" ألغت احتفالا كان مقررا إقامته في سفارتها بواشنطن، غدا الجمعة، ردا على اتفاق أمريكا الدفاعي مع أستراليا، الذي جاء على حساب إلغاء صفقة ضخمة بين كانبيرا وباريس.

    ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين فرنسيين، قولهم إنه "تعبيرا عن غضبها من صفقة الغواصات الأسترالية، ألغت فرنسا حفل ضخما كان مقررا في سفارتها بواشنطن غدا".

    ووصف المسؤولون قرار واشنطن بأنه "قرار سياسي متهور ومفاجئ يشبه قرارات الرئيس السابق دونالد ترامب".

    وأوضح ضباط كبير في البحرية الفرنسية، الذي كان من المقرر أن يحضر الحفل أنه "لن تعقد أي مناسبة للاحتفال بذكرى مساعدة البحرية في معركة أمريكا من أجل الاستقلال عام 1781، التي كانت من المقرر أن تقام مساء الجمعة في السفارة الفرنسية وعلى متن فرقاطة فرنسية".

    ووفقا لـ"نيويورك تايمز"، فإن إلغاء الحفل يعتبر انعكاسا فوريا للغضب الذي تشعر به فرنسا في أعقاب إلغاء صفقة الغواصات مع أستراليا، التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض أمس الأربعاء.

    وكان رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، قد أعلن أمس، من البيت الأبيض عن نيته فسخ عقد أبرمته أستراليا مع فرنسا عام 2016 لشراء 12 غواصة تقليدية واستبداله بآخر يقوم على شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

    وبرر موريسون قراره بـ"تغير طبيعة احتياجات أستراليا العسكرية" التي تريد الاستحواذ على غواصات ذات دفع نووي بدلا من الغواصات التقليدية.

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعرب عن غضبها من قرار أستراليا إلغاء صفقة غواصات حربية معها
    خبير: فسخ أستراليا لعقد شراء غواصات فرنسية صفعة قوية لباريس
    وزير الخارجية الفرنسي: تلقينا طعنة في الظهر من أستراليا... لكن القصة لم تنته
    بوريل: نتفهم خيبة أمل فرنسا لإلغاء أستراليا تعاقدها على صفقة دفاعية ضخمة مع باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن, الولايات المتحدة الأمريكية, الرئيس الأمريكي جو بايدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook