04:39 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر مكتب المخابرات بوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، مذكرة تحذر "الشركاء" من الأحاديث عبر الإنترنت التي تشجع العنف في العاصمة واشنطن قبل يوم واحد من تجمع العدالة من أجل "جيه 6".

    واشنطن- سبوتنيك. ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المذكرة قولها: "نحن على دراية بعدد صغير من التهديدات الأخيرة بالعنف عبر الإنترنت التي تشير إلى التجمع المخطط له، بما في ذلك المناقشات عبر الإنترنت التي تشجع على العنف في اليوم السابق للتجمع".

    وقال التقرير إنه كانت هناك مناقشات على وسائل التواصل الاجتماعي حول اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي ليلة الجمعة، قبل يوم من تجمع يوم السبت، ومهاجمة المؤسسات اليهودية والمسؤولين المنتخبين الأمريكيين وما يسمى بالكنائس الليبرالية.

    وقال التقرير إن المسؤولين الأمريكيين قلقون من صعوبة مراقبة النشاط إذا استخدم المتظاهرون منصات اتصال مشفرة لتنسيق أعمال العنف.

    علاوة على ذلك، فإن وزارة الأمن الداخلي قلقة بشكل خاص من خطر اندلاع مزيد من العنف إذا اشتبك المتظاهرون في تجمع مضاد يوم السبت في فريدوم بلازا في واشنطن مع مجموعة العدالة من أجل "جيه 6".

    يعتزم التجمع، الذي تنظمه مجموعة "لوك أهيد أمريكا" التي تدعم الرئيس السابق دونالد ترامب، لفت انتباه الجمهور ودعمه لنحو 600 معتقل ومحتجز ومتهمين بارتكاب جرائم تتعلق بأحداث 6 يناير/ كانون الثاني في مبنى الكابيتول. ومن المتوقع أن يحضر المسيرة نحو 500 شخص.

    انظر أيضا:

    بينهم مصريان... أمريكا تفرض عقوبات على 5 نشطاء في القاعدة
    فرنسا الغاضبة تلغي احتفالا ضخما بسفارتها في أمريكا ردا على إلغاء صفقة الغواصات
    أمريكا توجه اتهامات لعملاء سابقين ساعدوا الإمارات في التجسس على خصومها
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook