17:17 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعربت الصين، اليوم الخميس، عن غضبها إزاء دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمعرض صور بشأن مسلمي الإيغور، والذي أقيم خارج مقر الأمم المتحدة في جنيف.

    ونصحت البعثة الدبلوماسية الصينية في جنيف أمريكا "بالتصرف كقوة محترمة واستثمار مواردها في تحسين رفاهية وحقوق الأمريكيين بدلا من ممارسة حيل رخيصة وانتهاك حقوق الإنسان في دول أخرى"، بحسب وكالة "رويترز".

    كما اتهمت البعثة الصينية واشنطن بأنها "تحاول تحقيق مكاسب من الترويج لمعلومات مضللة عن الصين، تجاوزت أبسط الحدود الأخلاقية في مهاجمة الآخرين"، بحسب رأيها.

    وتواجه الصين انتقادات دولية متصاعدة بدعوى "معاملتها القمعية" للسكان الإيغور في إقليم شينجيانغ الصيني، إذ يُحكى عن معسكرات للعمل القسري يُحتجز فيها أبناء تلك الأقلّية وعمليات إعقام جماعية تقوم بها السلطات الصينية بحقّهم.

    والإيغور هم جماعة أقلّية إثنية من المسلمين، تعيش في منطقة شينجيانغ شمال غربي الصين وتُقدّر أعدادهم في تلك المنطقة بـ11 مليون نسمة، أي ما يعادل نصف العدد الإجمالي لسكان الإقليم. ويقيم المسلمون الإيغور في هذه المنطقة منذ مئات السنين ويتحدثون بلغة قريبة من اللغة التركية.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات على 4 مواطنين صينيين بسبب أقلية الإيغور
    لندن وواشنطن تفرضان عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب "انتهاكات حقوق مسلمي الإيغور"
    الصين: اجتماع الأمم المتحدة لأجل مسلمي الإيغور إهانة للمنظمة
    منظمة إسلامية أمريكية تحث شركة "هيلتون" على رفض بناء فندق لها في شينجيانغ دعما لمسلمي الإيغور
    ‏"يوتيوب" يحذف مقاطع فيديو توثق انتهاكات حقوق الإنسان ضد ‏‏"الإيغور" في الصين‏
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook