11:05 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    رفض رئيس الوزراء سكوت موريسون، الجمعة، انتقادات فرنسية بشأن إلغاء أستراليا صفقة غواصات أبرمتها في 2016 مع شركة فرنسية، قائلا إنه أثار في محادثات مع الرئيس الفرنسي في يونيو/ حزيران المسألة. 

    وأقر موريسون يوم الجمعة بالضرر الذي لحق بالعلاقات بين أستراليا وفرنسا، لكنه أصر على أنه أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في يونيو/ حزيران أن أستراليا راجعت تفكيرها بشأن الصفقة وقد يتعين عليها اتخاذ قرار آخر، بحسب رويترز. 

    وقال موريسون لراديو 5A الأسترالي "لقد أوضحت الأمر، لقد تناولنا عشاء مطولاً هناك في باريس، حول مخاوفنا البالغة الأهمية بشأن قدرات الغواصات التقليدية للتعامل مع البيئة الاستراتيجية الجديدة التي نواجهها".

    وأضاف موريسون: "لقد أوضحت أن هذه مسألة ستحتاج أستراليا لاتخاذ قرار بشأنها بما يخدم مصلحتنا الوطنية".

    وقال موريسون، الخميس، إن فرنسا أُبلغت بالقرار قبل الإعلان، لكن فرنسا نفت ووصفت القرار، على لسان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بأنها طعنة في الظهر. 

    وأعلنت أستراليا، الخميس، إنها ستلغي صفقة بقيمة 40 مليار دولار مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية وستبني بدلاً من ذلك ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية على الأقل باستخدام التكنولوجيا الأمريكية والبريطانية بعد إبرام شراكة أمنية ثلاثية.

    تأتي العلاقات المتوترة بين أستراليا وفرنسا في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى الحصول على دعم إضافي في آسيا والمحيط الهادئ وسط مخاوف من تنامي نفوذ الصين. 

    **يمكنك متابعة المزيد من  عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    فرنسا الغاضبة تلغي احتفالا ضخما بسفارتها في أمريكا ردا على إلغاء صفقة الغواصات
    بوريل: نتفهم خيبة أمل فرنسا لإلغاء أستراليا تعاقدها على صفقة دفاعية ضخمة مع باريس
    فرنسا... إيقاف 3000 موظف من القطاع الصحي عن العمل لعدم تلقيحهم
    فرنسا تعرب عن غضبها من قرار أستراليا إلغاء صفقة غواصات حربية معها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook