11:49 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الجمعة، خلال كلمته أمام قمة زعماء منظمة شنغهاي للتعاون، عن أمله في أن تساعد عضوية بلاده في المنظمة في مواجهة إيران للعقوبات.

    وقال رئيسي أمام القمة: "تأمل طهران أن تتمكن من خلال الانضمام إلى المنظمة، من مواجهة العقوبات الأحادية الجانب".

    وفي السياق نفسه، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، تأييد بلاده لقرار البدء في إجراءات قبول جمهورية إيران في عضوية منظمة شنغهاي للتعاون.

    وقال الرئيس الروسي، متحدثا عبر الفيديو خلال اجتماع قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون: "نولي جميعًا أهمية كبيرة لقضايا التعاون بين منظمة شنغهاي للتعاون وتلك الدول التي تسعى إلى إقامة حوار مفتوح وكامل مع منظمتنا وتدرس إمكانية الانضمام إلى أعمالها. وفي هذا السياق، تؤيد روسيا القرار المقدم للموافقة عليه من قبل مجلس رؤساء دول منظمة شنغهاي للتعاون لبدء إجراءات قبول جمهورية إيران الإسلامية في عضوية منظمة شنغهاي للتعاون".

    وتأسست منظمة شنغهاي للتعاون في عام 2001، من قبل قادة الصين وروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وأوزبكستان.

    وتتمتع أفغانستان وبيلاروسيا وإيران ومنغوليا بصفة مراقب؛ فيما تعد أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا، دول شريكة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook