11:12 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمون، اليوم الجمعة 17 سبتمبر/أيلول، إن الاستيلاء العنيف على السلطة في أفغانستان لا يمكن أن يضمن إحلال السلام والاستقرار في البلاد ، بل على العكس من ذلك، فقد يؤدي إلى مواجهة طويلة الأمد.

    دوشنبه -سبوتنيك. وأوضح الرئيس الطاجيكي في قمة مشتركة بين منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي: "من الواضح أن الاستيلاء العنيف على السلطة في أفغانستان لا يمكن أن يضمن إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد، وهو ما توقعته بعض الدول".

    وأردف بقوله: "واجهت أفغانستان مزيدًا من التصعيد في الصراع المسلح الداخلي والمواجهة بين مختلف الجماعات والقوى العرقية، وهو ما يمكن أن يؤدي حتما المزيد من الصراع".

    وحذر الزعيم الطاجيكي من أن أفغانستان على شفا كارثة إنسانية.

    وبسطت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت، يوم 15 آب/أغسطس الماضي، على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى الإمارات.

    انظر أيضا:

    إعلام: خلافات كبيرة بين قادة طالبان في القصر الرئاسي
    طالبان تطلب من باكستان إعادة ترتيب رحلات لشركات طيران أفغانية
    طالبان تمنع دخول النساء إلى وزارة شؤون المرأة
    غوتيريش: يتوجب على الأمم المتحدة التفاعل مع طالبان وتعبئة المجتمع الدولي لدعم الشعب الأفغاني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook