07:40 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن سفير المهام الخاصة في وزارة الخارجية الروسية نيكولاي كورشونوف، اليوم السبت، أن لدى روسيا والولايات المتحدة مصلحة مشتركة في جعل القطب الشمالي منطقة تعاون بناء.

    وقال السفير الروسي لوكالة "سبوتنيك": "هناك مصلحة مشتركة، أولاً وقبل كل شيء، في تنمية هذه المنطقة، بحيث تكون منطقة تعاون بناء ومنخفضة التوتر، وقد لاحظ ذلك أيضًا ممثلو الولايات المتحدة؛ بحيث يتم تطوير التعاون ضمن إطار عمل مجلس القطب الشمالي".

    وأضاف كورشونوف: "فيما يتعلق بالجوانب العسكرية والسياسية، توجد الآن اختلافات في المواقف، ولكن عاجلا أم آجلا ستكون هذه القضايا أيضًا على جدول أعمال التعاون والحوار بين روسيا والولايات المتحدة في القطب الشمالي".

    وتعتبر كل من روسيا والولايات المتحدة عضوين في مجلس القطب الشمالي، وهي منظمة دولية مكرسة لتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة للمناطق القطبية. ويضم المجلس ثماني دول في القطب الشمالي (روسيا، الدنمارك، أيسلندا، كندا، النرويج، الولايات المتحدة الأميركية، فنلندا والسويد)، وهناك أيضاً 13 دولة أخرى لها صفة مراقب في المجلس.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook