16:15 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع النرويجي فرانك باك جنسن، أمس الجمعة، أن الجانب الروسي كان ينبغي عليه إجراء المناورات العسكرية "الغرب 2021" بشكل علني ومفتوح.

    ونقلت صحيفة "إن آر كي" النرويجية، تصريحات باك جنسن، الذي قال: "إننا نحث روسيا على أن تُجري التدريبات العسكرية بشكل علني".

    وفي وقت سابق، دعت المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي "الناتو" أوانا لونغيسكو، على خلفية تدريبات "الغرب 2021"، كل من روسيا وبيلاروس إلى التصرف بشكل يمكن التنبؤ به، من أجل تقليل مخاطر وقوع حوادث على حدود الحلف.

    وأشارت إلى التزامات روسيا بموجب وثيقة فيينا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مؤكدة إلزامية وجود المراقبين في التدريبات التي يشارك فيها أكثر من 13 ألف جندي.

    وتهدف المناورات الاستراتيجية الروسية - البيلاروسية "الغرب 2021"، التي جرت على أراضي الدولتين، في الفترة من 10 إلى 16 أيلول/سبتمبر الحالي، تحت قيادة رئيسي هيئة الأركان العامة؛ إلى زيادة تعزيز الأمن العسكري لدولة الاتحاد "روسيا – بيلاروس".

    يذكر أن وثيقة فيينا هي اتفاق بين الدول المشاركة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لتنفيذ تدابير بناء الثقة والأمن. وتشمل شروطها التبادل السنوي للمعلومات العسكرية بشأن القوات الموجودة في أوروبا.

    وتشمل الوثيقة إخطارات الحد من المخاطر، التشاور حول الأنشطة العسكرية غير العادية والحوادث الخطرة والإخطار المسبق لأنشطة عسكرية معينة ومراقبتها وتبادل التقويمات السنوية والامتثال والتحقق من خلال التفتيش وزيارات التقييم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook