10:13 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الأحد، إن بلاده لن تقبل بأقل من الاتفاق النووي ولن تتنازل عن حقوقها التي ضمنها هذا الاتفاق.

    ونقلت وكالة إرنا، مساء اليوم، عن خطيب زادة خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الأحد، أنه طالب الولايات المتحدة الأمريكية بالمجيء إلى محادثات فيينا بأسلوب مختلف عن السابق. 

    وأكد خطيب زادة أن الجانب الأمريكي مارس الأحادية والتفرد في محادثات فيينا الخاصة بالاتفاق النووي مع إيران، مشيرا إلى أن واشنطن إذا تخلت عن هذه الأحادية والتفرد في تعاطيها مع بلاده، فإن مسار محادثات فيينا سيتجه نحو الأفضل.

    وذكر المسؤول الإيراني أن الجانب الأمريكي نقض القرار الأممي رقم 2231، ومارس الضغوط الظالمة على الشعب الإيراني من جانب واحد، ما يعني ـ على حد وصفه ـ أن الإدارة الأمريكية هي المسؤول الأول عن معاناة الإيرانيين.

    وانتقد خطيب زادة انتهاكات أمريكا تجاه حقوق الإنسان، واصفا الولايات بأنها أكبر منتهك لحقوق الإنسان في الدول الأخرى، بدعوى فرضها لأنواع الحظر والعقوبات، ومنعها بعض الدول حتى من الماء والغذاء، لافتا إلى أن تلك الجرائم ما تزال دون عقاب دولي، موضحا أن الجرائم الأمريكية في أفغانستان بشأن قتلها للمدنيين العُزل لم تلق الجزاء العادل جراء تلك الجرائم.

    سبق وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية، ومنها فرنسا، في فيينا خلال الفترة بين شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار إيران عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    ألمانيا تعرب عن قلقها إزاء موقف إيران في محادثات فيينا
    أمريكا: نأمل في عودة إيران إلى محادثات فيينا الآن
    هيكلة جديدة ونهج آخر... ما الذي تخطط له إيران في محادثات فيينا وما تأثيره على التفاوض؟
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook