23:44 GMT15 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وسط التوترات بين الولايات المتحدة والصين، حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من "الحرب الباردة"، بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

    وحث غوتيريش في مقابلة مع وكالة أسوشييتد برس قادة الدولتين على "إصلاح علاقتهما المختلة - قبل أن تؤثر الخلافات على بقية دول العالم".

    وفي حديثه قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال غوتيريش إن القوتين الاقتصاديتين الرئيسيتين يجب أن تتعاونا بشأن قضية المناخ، مضيفًا: "يجب أن نتجنب الحرب الباردة بأي ثمن، والتي ستكون مختلفة عن سابقتها بل وأكثر خطورة".

    وقال غوتيريش: "يجب على القوتين الاقتصاديتين الرئيسيتين في العالم أن تتعاونا بشأن المناخ وأن تتفاوضا بقوة أكبر بشأن التجارة والتكنولوجيا حتى في ظل الانقسامات السياسية المستمرة حول حقوق الإنسان والاقتصاد والأمن والسيادة في بحر الصين الجنوبي".

    وتابع: "لسوء الحظ، لدينا اليوم مواجهة فقط"، مضيفا: "نحن بحاجة إلى إعادة تأسيس علاقة وظيفية بين القوتين".

    واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة ذلك "ضروريا لمعالجة مشاكل التطعيم، ومشاكل تغير المناخ والعديد من التحديات العالمية الأخرى التي لا يمكن حلها دون علاقات بناءة داخل المجتمع الدولي وخاصة بين القوى العظمى".

    وحذر من أن استراتيجيتين جيوسياسيتين وعسكريتين متنافستين ستشكلان "مخاطر" وتقسم العالم. وبالتالي، يجب إصلاح العلاقة المتدهورة - وقريبا.

    وقال غوتيريش: "نحتاج إلى تجنب حرب باردة بأي ثمن تكون مختلفة عن الحرب السابقة، وربما تكون أكثر خطورة وأكثر صعوبة في إدارتها".

    وأضاف أن الاتفاق بين الولايات المتحدة وبريطانيا لمنح أستراليا غواصات تعمل بالطاقة النووية حتى تتمكن من العمل دون أن يتم اكتشافها في آسيا "ما هي إلا قطعة صغيرة من لغز أكثر تعقيدا ... في هذه العلاقة المختلة تماما بين الصين والولايات المتحدة".

    وكانت الصين قد عبرت عن رفضها لـ "التحالف النووي الثلاثي"، الذي يسمح لأستراليا بامتلاك وتصنيع الغواصات النووية محليا بدعم أمريكي بريطاني في إطار معاهدة "أوكاس"، التي تم توقيعها قبل أيام، يمكن أن يقوض السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

    وحذرت الصين من أن سباق التسلح في المنطقة سيسير بوتيرة متسارعة، مؤكدة أن الولايات المتحدة وبريطانيا يعملان على استغلال الأسلحة النووية لتحقيق مكاسب جيوسياسية.

    في وقت سابق، وجه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، رسالة إلى قادة دول العالم بمناسبة انعقاد الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تتناول أبرز القضايا الملحة التي تواجه العالم.

    وكتب غوتيريش، على "تويتر": "يجب على قادة العالم أن يترجموا الكلمات إلى أفعال لإنقاذ من يواجهون المخاطر".

    وتابع أمين عام الأمم المتحدة: "يجب على كل منا أن يدرك بصورة لا لبس فيها أن التعددية وقبول الآخر هو المسار الوحيد، الذي يمكن أن يقودنا إلى المستقبل".

    انظر أيضا:

    مسؤول أمريكي: العلاقات الصينية - الأمريكية مهمة للعالم
    غوتيريش يوجه رسالة إلى قادة العالم في الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة
    ما هو موقف الصين من "التحالف النووي الثلاثي" بين أمريكا وبريطانيا وأستراليا؟
    الولايات المتحدة لا تسعى لحرب باردة مع الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook