15:23 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت أستراليا، اليوم الاثنين 20 سبتمبر/أيلول، نيتها عقد لقاء مع فرنسا، لتخفيف حدة التوتر، بعد القرار الأسترالي بإلغاء صفقة قيمتها 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن وزير التجارة الأسترالي، دان تيهان، قوله إنه سيطلب لقاء مع نظيره الفرنسي، لتهدئة الأجواء.

    وكانت أستراليا قد ألغت الأسبوع الماضي، اتفاقا مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية، وذكرت أنها تعمل بدلا من ذلك على بناء ما لا يقل عن 8 غواصات تعمل بالطاقة النووية مع الولايات المتحدة وبريطانيا، بعد إبرام شراكة أمنية ثلاثية معهما.

    وثار غضب فرنسا وقالت إن علاقاتها مع أستراليا والولايات المتحدة تمر بأزمة.

    كما استدعت سفيريها من البلدين، وهو الأمر الذي غذى المخاوف بشأن سعي أستراليا لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع أوروبا.

    وأوضح الوزير الأسترالي أنه يثق أن الأزمة لن تؤثر على التجارة مع فرنسا.

    وأضاف قائلا "سأطلب اجتماعا مع وزير التجارة الفرنسي، خلال وجودي في باريس لحضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أكتوبر المقبل".

    ومن المقرر أن يعقد مسؤولون من أستراليا والاتحاد الأوروبي الدورة التالية من محادثاتهم حول اتفاق تجاري في 12 أكتوبر/تشرين الأول.

    انظر أيضا:

    ما هو موقف الصين من "التحالف النووي الثلاثي" بين أمريكا وبريطانيا وأستراليا؟
    باحث: المخاوف الأمريكية من الصين هي سبب انسحاب أستراليا من الاتفاق مع فرنسا
    الخارجية الفرنسية: إلغاء أستراليا صفقة الغواصات يقوض الثقة في أوروبا بأكملها
    رئيس وزراء أستراليا: نتفهم خيبة أمل فرنسا بعد إلغاء صفقة الغواصات
    أستراليا تقول إنها تتخذ القرارات التي تحافظ على سيادتها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook