03:04 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية إن مكتب المدعي العام وجّه اتهامات إلى الشخص الثالث المتورط في قضية إرسال يوليا وسيرغي سكريبال.

    وأعلنت الشرطة توجيه التهمة رسميا إلى سيرغي فيدوتوف، بالتآمر بهدف قتل سيرغي سكريبال وبمحاولة قتله وابنته يوليا والشرطي نيك بايلي، الذي أصيب لدى تدخله في موقع عملية التسميم، وبحيازة واستخدام سلاح كيميائي.

    وأعلن نائب رئيس الشرطة، دين هايدون، الذي قاد تحقيق شرطة مكافحة الإرهاب حول عمليات التسميم في سالزبري وأيمزبري: "إنه تطور هام جديد في تحقيقنا" حول تسميم العميل الروسي السابق وابنته في 4 آذار/مارس 2018.

    ووفقًا للسلطات البريطانية، تم تسميم ضابط الاستخبارات العسكرية الروسي السابق، سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية يوم 4 مارس/آذار 2018، ما أثار ضجة دولية كبيرة. وتعتقد لندن أن روسيا متورطة في التسميم، وتنفي موسكو ذلك بشكل قاطع.

    من جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن "قضية سكريبال" تنهار أمام أعيننا بسبب عدم وجود أي دليل على تورط روسيا.

    انظر أيضا:

    لافروف يصف أصحاب نظرية تسميم سكريبال بـ"المؤلفين الجيدين"
    شرطة التشيك تبحث عن روسيين تزعم لندن تورطهما في تسميم سكريبال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook