15:20 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف وزير الدفاع البريطاني بن والاس، أن 250 أفغانيا من المترجمين وغيرهم ممن عملوا مع بلاده في خطر، بعدما ارتكبت الجهة المعنية بالمساعدة على إعادة توطينهم خطأ، أدى لكشف معلومات سرية عنهم.

    وحسب "رويترز"، قال بن والاس، أمام البرلمان، إنه تم إرسال بريدا إلكترونيا إلى أكثر من 250 أفغانيا ممن يسعون للانتقال إلى بريطانيا، ولكن بالخطأ تم وضع عناوينهم الإلكترونية ظاهرة بدلا من إخفائها.

    وأضاف أنه يأسف لذلك مقدما اعتذاره لهؤلاء الأفغان عن هذا الخطأ، مشيرا إلى أنه تم فتح تحقيق في الأمر.

    وتابع قائلا: "نعمل معهم الآن لنقدم لهم النصيحة الأمنية".

    وتعليقا على ذلك، رد نواب على والاس بالقول إن هذا الخرق عرض حياة المتلقين للرسائل للخطر لأن طالبان قد تتمكن بذلك من تعقبهم ومعاقبتهم لمساعدتهم القوات الغربية.

    فيما أوضح والاس أنه تم نصحهم بتغيير عناوين بريدهم الإلكتروني، بينما تقوم أجهزة المخابرات بتقييم المخاطر التي قد يتعرضون لها.

    وكانت حركة طالبان قد سيطرت على الحكم في أفغانستان، في أغسطس/آب الماضي، بعد انسحاب القوات الأجنبية، وسارعت بريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى في حلف شمال الأطلسي "الناتو" إلى إجلاء مواطنيها ومن عملوا معها ومحاولة إعادة توطينهم على أرضيهم أو في دول أخرى.

    **يمكن متابعة المزيد من أخبار العالم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    بريطانيا: لن نعترف بحكومة طالبان لكننا نتعامل مع الواقع الجديد
    بريطانيا تجري محادثات مع طالبان بشأن الخروج الآمن من أفغانستان
    بريطانيا تدعو طالبان لاحترام حقوق الإنسان والسماح بدخول المساعدات... فيديو
    بريطانيا: نحتاج روسيا والصين لممارسة تأثير معتدل على طالبان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن, أخبار أفغانستان اليوم, حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook