17:30 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الحد من التسلح والأمن الدولي، بوني جينكينس، أن الإدارة الأمريكية تستأنف دعم معاهدة حظر التجارب النووية وتعتزم العمل على إدخالها حيز التنفيذ، مشيراً إلى إحدى العوائق لذلك عدم المصادقة عليها من قبل الولايات المتحدة نفسها.

    واشنطن – سبوتنيك. وقالت جينكينس للصحفيين: "أود أن أوضح في البداية، أن الولايات المتحدة تدعم معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية وتلتزم بالعمل من أجل دخوله حيز التنفيذ".

    وأعلنت كل من روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا في أكتوبر/تشرين الأول 2018، أنها لن توقع على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

    وبرأي الدول لم تأخذ المعاهدة في الاعتبار المشاكل الرئيسية التي يجب حلها لتحقيق نزع السلاح النووي المستدام على نطاق عالمي، كما أنها تتعارض مع معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، مما قد يزيد من تعقيد إحراز المزيد من التقدم في مجال الحد من التسلح.

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الكرملين: رفض التصديق على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية لا يسهم في منع الانتشار
    زخاروفا: اتهامات واشنطن لموسكو بعدم التقيد بالوقف الاختياري للتجارب النووية "بلا أساس"
    بيلاروسيا تنهي التجارب السريرية للقاح الحمض النووي المضاد للسرطان
    الجزائر تطالب فرنسا بتسوية ملف "التجارب النووية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook