14:48 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، اليوم الجمعة، إن اغتيال "القائد الكبير للسلام"، قائد فيلق القدس الراحل، الجنرال قاسم سليماني، أحد أبرز مظاهر الإرهاب.

    وأفادت وكالة إرنا، صباح اليوم الجمعة، بأن تصريح عبداللهيان جاء خلال لقائه مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، عبدالله شهيد، على هامش أعمال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث بحث معه مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

    وأكد وزير الخارجية الإيراني أنه رغم تشكيل لجنة حقوقية ودولية في إيران لمتابعة ملف اغتيال سليماني، من أجل تسليم الضالعين فيه إلى العدالة، فإنه من المؤكد أن الأمم المتحدة لها دور مهم في هذا المجال، مشيرا إلى دور بلاده القوي في التعاون مع دول المنطقة بهدف مكافحة الإرهاب، سواء في لبنان أو العراق أو أفغانستان.

    وشدد عبد اللهيان على أن الحظر تحول الى أداة إرهابية ضد الشعوب، متوقعا من الجمعية العامة للأمم المتحدة الوقوف ضد التفرد وانتهاك القانون من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، عبر تعزيز التعددية، معربا عن أسفه لربط أمريكا الإرهاب الاقتصادي بالإرهاب الصحي والدوائي، مناديا بضرورة الرد القوي من قبل المجتمع الدولي على هذا النهج.

    من جانبه، رأى رئيس الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، عبدالله شهيد، أن منظمة الأمم المتحدة والجمعية العامة تشكلان أفضل آلية في مجال التعددية، حتى الآن، مشددا على أن الجمعية العامة تبذل قصارى جهودها للنجاح في أداء مهامها.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الرئيس الإيراني يوجه طلبا بشأن اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس
    إيران: اغتيال قاسم سليماني كان ضحية لأعمال العنف الأمريكية
    دبلوماسي إيراني: شعبنا يتابع تنفيذ العدالة في قضية اغتيال قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook