08:38 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اعترف وزير دفاع أفغانستان الجديد المنتمي لحركة طالبان بأن عناصر بالحركة ارتكبوا سلسلة من الانتهاكات العنيفة، مشددا على ضرورة شن حملة لوقف تلك الانتهاكات.

    وقال الملا محمد يعقوب في رسالة صوتية نشرت وكالة رويترز مضمونها إنه سُمح لبعض "الفجرة والجنود السابقين سيئي السمعة" بالانضمام إلى وحدات حركة طالبان حيث ارتكبوا سلسلة من الانتهاكات العنيفة في بعض الأحيان.

    وأضاف "نأمركم بإبعادهم عن صفوفكم وإلا سيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضدكم. لا نريد مثل هؤلاء الناس في صفوفنا".

    وشكا بعض سكان كابول من تعرضهم لمعاملة مهينة على أيدي مقاتلي طالبان الذين ظهروا في شوارع العاصمة، وغالبا يكونون قادمين من مناطق أخرى وغير معتادين على المدن الكبيرة.

    وقال يعقوب إن هناك أنباء عن حالات فردية تتعلق بعمليات إعدام خارج سلطة القضاء، وكرر أنه لن يتم التهاون مع مثل هذه الأفعال.

    وأضاف "كما تعلمون جميعا، فإنه بموجب العفو العام المعلن في أفغانستان لا يملك أي مجاهد الحق في الثأر من أحد".

    وقال يعقوب أيضا إن الدوريات يجب أن تقتصر على المناطق التي تم تكليفها بها وانتقد حرص بعض المقاتلين على دخول مكاتب حكومية لا عمل لهم فيها والتقاط صور ذاتية(سيلفي).

    وأضاف "هذا أمر مرفوض للغاية مع قيام الجميع بإخراج الهواتف المحمولة والتقاط صور في وزارات مهمة وحساسة دون أي سبب".

    وبسطت طالبان في 15 أغسطس/آب الماضي، سيطرتها على أفغانستان، مع فرار الرئيس السابق أشرف غني إلى خارج البلاد ودخولها كابول، لتشكل بعدها حكومة مؤقتة تدير بها شؤون البلاد.

    وجاءت سيطرة طالبان على أفغانستان لتتوج عمليات عسكرية ضد القوات الحكومية استمرت أسابيع، تزامنا مع عملية انسحاب القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة، والتي اكتملت نهاية الشهر الماضي.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار حركة طالبان على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    طالبان تطالب بإعادة الأموال "التي سرقها غني" وتحرير تلك المجمدة في الغرب
    الكرملين يرد على دعوة "طالبان" بشأن استعدادهم لزيارة موسكو
    متحدث "طالبان" لسبوتنيك: نطالب جميع الدول بالاعتراف بحكومتنا رسميا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook