11:07 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، اليوم الجمعة، من "العواقب الخطيرة" لتقويض روح الإعلان الدستوري للسودان والمعايير المتفق عليها من قبل عسكريين.

    وقال سوليفان في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن "أي محاولة من جانب عسكريين لتقويض روح الإعلان الدستوري للسودان والمعايير المتفق عليها ستكون لها عواقب خطيرة على العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان وعلى المساعدات المزمعة"، بحسب وكالة رويترز.

    وأعلن أن جيفري فيلتمان المبعوث الأمريكي الخاص سيتوجه إلى السودان الأسبوع القادم للتأكيد على الدعم الأمريكي لهذا البلد بعد محاولة الانقلاب.

    وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة، قام بها عدد من ضباط الجيش، فيما أكدت المؤسسة العسكرية السودانية القبض على 22 ضابطا لمشاركتهم في الانقلاب.

    وذكر مجلس السيادة الانتقالي في بيان أن الذي قاد محاولة الانقلاب هو اللواء ركن عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي)، بمعاونة 22 ضابطا آخرين.

    وأظهرت التحريات والتحقيقات الأولية حول المحاولة الانقلابية أنها كانت تستهدف الاستيلاء على السلطة في السودان و"تقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية".

    وقال نائب رئيس مجلس السيادة في السودان محمد حمدان دقلو (حميدتي)، إن "انشغال السياسيين بالصراع على المناصب كان سببا في محاولات الانقلابات العديدة خلال الفترة الانتقالية"، مشيرا إلى أن السودان تعرض لمحاولات انقلاب عسكرية عدة خلال الفترة الماضية.

    تابع آخر أخبار السودان اليوم مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    السودان يصدر بيانا بشأن "تصريحات الجيش الإثيوبي المضللة" حول سد النهضة
    السودان: البرهان يعلن انتهاء المشاكل على الحدود ويؤكد تفرغ الجيش للتدريب
    البرهان يؤكد اتحاد الجيش وقوات الدعم السريع ويحذر من شائعات هدفها "تفكيك السودان"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook