02:59 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب المتحدث باسم حركة "طالبان" سهيل شاهين، اليوم السبت، عن رفضه لتصريحات البنتاغون حول إمكانية شن ضربات جوية في أفغانستان لمكافحة الإرهاب، مؤكدا التزام الحركة بضمان عدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد أي بلد آخر.

    وأوضح شاهين، لوكالة "سبوتنيك" أن "ضمان عدم استخدام أرض أفغانستان ضد أي بلد آخر هو التزامنا، وليس التزام أي شخص آخر. إنه بلدنا ومن واجبنا منع أي شخص من القيام بأنشطة تخريبية من أفغانستان، هذا ما نصت عليه اتفاقية الدوحة".

    وجاء هذا التصريح من قبل سهيل شاهين، بعد تصريحات للمتحدث باسم البنتاغون بأن الولايات المتحدة لديها الصلاحيات اللازمة لتنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب بأفغانستان جوا، مشددا على أنه لا يوجد اتفاق مع طالبان (المحظورة في روسيا) على عدم استخدام المجال الجوي الأفغاني في مكافحة الإرهاب.

    في 6 سبتمبر/أيلول أعلنت حركة طالبان أن بنجشير، آخر المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34، قد أصبحت تحت سيطرتها بالقتال. في اليوم التالي، تم الإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة لأفغانستان. وسيرأسها محمد حسن أخوند، الذي كان وزيرا للخارجية خلال حكم طالبان الأول ويخضع لعقوبات الأمم المتحدة منذ عام 2001.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook