06:55 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    002
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن دولا أخرى عربية وإسلامية سوف تنضم إلى اتفاقيات السلام مع بلاده.

    وأكد أن "الاتفاقيات الإبراهيمية مهمة جدا من وجهة نظر إسرائيل" وذلك في كلمة أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

    وقال "ليس كل شيء أبيض أسود في الشرق الأوسط، هناك أشعة ضوء، وعلى رأسها العلاقات المتطورة التي تقيمها إسرائيل مع دول عربية وإسلامية".

    وبرأيه ستنضم المزيد من الدول إلى اتفاقيات التطبيع.

    وقبل يومين، فوجئ مغردون بمؤتمر بعنوان "السلام والاسترداد"، برعاية منظمة أمريكية في إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، دعا فيه أكثر من 300 عراقي، بمن فيهم شيوخ عشائر من الطائفتين السنية والشيعية، إلى تطبيع العلاقات بين العراق وإسرائيل.

    وأعربت الحكومة العراقية عن رفضها "القاطع" للاجتماعات التي وصفتها بأنها "غير قانونية".

    في المقابل، أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، عن ترحيبه بالدعوات قائلا إن الحدث "يبعث بالأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل، نحن والعراق لدينا تاريخ وجذور مشتركة في المجتمع اليهودي".

    وشهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بداية عام 2020 توقيع اتفاقيات تطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون.

    تابع أخبار إسرائيل اليوم على سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    خبير: مؤتمر التطبيع الذي عقد في أربيل كان بمثابة بالون اختبار للشارع العراقي
    التحالف الدولي ينفي علاقته بمؤتمر أربيل للتطبيع العراقي مع إسرائيل
    بعد مؤتمر "أربيل" المثير للجدل.. هل يغلق العراق ملف التطبيع مع إسرائيل؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook