08:01 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكر المجلس العسكري الحاكم في غينيا، يوم الاثنين، أن أعضاءه ممنوعون من الترشح في الانتخابات العامة أو المحلية، وأنه سيتفق على مدة الفترة الانتقالية المؤدية إلى الانتخابات مع المجلس الوطني الانتقالي المكون من 81 عضوا.

    وكان مامادي دومبويا قائد انقلاب الخامس من سبتمبر/أيلول تجاهل هذا الشهر تجميد الأصول وحظر السفر اللذين فرضتهما المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، بهدف الضغط من أجل الانتقال سريعا إلى الحكم الدستوري.

    وأجرى المجلس العسكري على مدى الأسبوعين الماضيين مشاورات مع الشخصيات العامة وكبار رجال الأعمال لوضع إطار عمل لحكومة انتقالية.

    وينص ميثاق المرحلة الانتقالية على أن يكون دومبويا رئيسا، إلى جانب حكومة مؤلفة من رئيس وزراء وحكومة من المدنيين على ألا يجوز لأي من أعضائها الترشح في الانتخابات، حسبما قال متحدث باسم المجلس العسكري في الإذاعة الحكومية.

    وقال المتحدث إن النساء ينبغي أن يشكلن ما لا يقل عن 30 في المئة من أعضاء المجلس الوطني الانتقالي، الذي سيضم رئيسا ونائبين له، ولن يُسمح لهم أيضا بالترشح في الانتخابات المقبلة.

    وسعى زعماء المنطقة إلى فرض عقوبات للحيلولة دون مزيد من التراجع عن المسار الديمقراطي في دولها بعد أربعة انقلابات بقيادة الجيش في غرب أفريقيا ووسطها منذ العام الماضي.

    يمكنكم متابعة المزيد أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    زلزال بقوة 5.6 ريختر يضرب بابوا غينيا الجديدة
    "لسنا بحاجة للسفر"... سلطات الانقلاب في غينيا ترد على عقوبات "إيكواس"
    رئيس كوت ديفوار يزور غينيا لتنفيذ قرارات "إيكواس"
    الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook