11:28 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب ممثلو الحزب الجمهوري الأمريكي بتوضيح من الإدارة الرئاسية حول خطط استخدام القواعد الروسية في آسيا الوسطى على وجه الخصوص، في قيرغيزستان وطاجيكستان.

    وأعربت الرسالة الموجهة إلى البيت الأبيض عن مخاوف ممثلي الحزب الجمهوري من أن مشاركة روسيا المحتملة في الحرب ضد الإرهاب في المنطقة لن تؤدي إلى علاقات "مستقرة يمكن التنبؤ بها" مع روسيا.

    أفيد، في وقت سابق، أن البيت الأبيض يناقش مع روسيا الوصول إلى المنشآت العسكرية الروسية في آسيا الوسطى والمشاركة المحتملة لروسيا في عمليات مكافحة الإرهاب. يخشى الجمهوريون من أن الاتصالات مع روسيا لن تساعد في "تحقيق الأهداف الحيوية للولايات المتحدة" في الحرب ضد التهديد الإرهابي.

    في عام 2016، فرض الكونغرس الأمريكي حظرا على التعاون مع روسيا في المجال العسكري، ويعتقد الحزب أن مناقشة الوصول إلى القواعد العسكرية يمكن اعتباره انتهاكا لذلك. مطلوب من البيت الأبيض "عقد إحاطة فورية" حول هذا الموضوع بمشاركة ممثلين عن البنتاغون ووزارة الخارجية.

    قبل أسبوع، في فنلندا، أجرى رئيس لجنة رؤساء أركان القوات المسلحة الأمريكية، مارك ميلي، محادثات مع رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف. واستمر الاجتماع ست ساعات تمت فيه مناقشة القضايا الأمنية في آسيا الوسطى.

    انظر أيضا:

    أمريكا ترصد قمرا صناعيا روسيا "يحمل أسلحة لتدمير أقمارها"
    أمريكا تتعاون مع روسيا لمعرفة أسباب الشقوق في محطة الفضاء الدولية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook